2020/06/28 13:40
  • عدد القراءات 2413
  • القسم : ملف وتحليل

شركات النفط تسرّح العمال العراقيين لتقليص التكاليف ودعوات للحكومة لاجبارها على تشغيل العمالة المحلية

 بغداد/المسلة: يفقد العمال العراقيون وظائفهم في القطاع النفطي، نتيجة انهيار اسعار النفط وتدهور الاقتصاد العالمي بسبب وباء كورونا، لترتفع نسبة البطالة في العراق.

ويقول محمد حيدر وهو واحد من آلاف العمال بقطاع النفط العراقي الذين تم تسريحهم، ان الشركة سرحت اغلب العمال العاملين فيها بعد حصول الازمة، ونحن الان بدون اي عمل، وفق تقارير صحافية رصدتها المسلة.

واضاف حيدر: اقضي وقتي حاليا في البيت أو في البحث بلا طائل عن وظائف على الإنترنت.

وطلب العراق من شركات النفط الدولية في اذار، تقليص ميزانياتها بنسبة 30% بسبب انهيار أسعار الخام، وردت شركات الطاقة في الجنوب بخفض التكاليف.

واستغنت شركات في الأمن والنقل عن آلاف العمال وفقا لما قالته السلطات المحلية.

وقال محمد عبادي وهو مسؤول محلي في محافظة البصرة، إن الشركات استغنت عن ما بين 10 آلاف و15 ألف عراقي من بين 80 ألف عراقي يعملون بحقول النفط، الامر الذي دفع موظفين طالبوا السلطات العراقية بمعاقبة الشركات التي لا تلتزم بشروط إنهاء العقود.

واضطر موظفون في شركات نفطية لأخذ إجازات من دون راتب أو ترك العمل كليا.

ويقول خبراء ان العراق يدفع حاليا 12 مليار دولار سنويا فوائد عن الديون المتراكمة لشركات النفط العاملة في العراق فيما تتجاوز الديون على العراق لتلك الـشركات 120مليار دولار، ما يجعل القلق كبيرا في عدم قدرة العراق على دفع  مستحقات الشركات وفوائد ديونها من قيمة النفط المستخرج.

ويقول عراقيون أن الحكومة وقعت اتفاقات مع الشركات النفطية، من دون ان تفرض عليها تشغيل الايدي العاملة العراقية

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •