2020/06/28 19:45
  • عدد القراءات 1454
  • القسم : ملف وتحليل

دعوات الى أعمال تطوعية لمساعدة القطاع الصحي على مواجهة كورونا.. وطلاب الطب في المقدمة

بغداد/المسلة: يدعو عراقيون، وخبراء اجتماع الى تعزيز ثقافة التطوع بين الشباب، لمساعدة القطاع الصحي في مواجهة تحديات كورونا، لاسيما وان العالمين في هذا القطاع يعانون من ضغط العمل بسبب نقص الطاقة البشرية.

وفي ميسان، اكد مدير الصحة ان المحافظة تعمل بنسبة ٢٤٪ فقط من كادرها المتواجد قبل الوباء، بعد اصابة ١٦٧ من بينهم ٣٥ طبيبا بفايروس كورونا.

والامر ينطبق على المحافظات الأخرى، حيث تعاني نقص في الكوادر نتيجة الإصابات في صفوفها.

العمل التطوعي الذي تنشده الجهات الصحية لا يقتصر على الجهد البشري، بل هناك حاجة الى تشجيع اعمال التبرع في النقل، والأمور اللوجستية من اجل توفير النقص الحاصل في اسطوانات الاوكسجين.

وفي كل بلدان العامل، ترتفع مستويات العمل التطوعي وقت الازمات لتقديم المساعدةِ والعون والجهد.

ويطلق مسمى عمل تطوعي على الإنسان الذي يقوم طواعية بالعمل دون إجبار من الآخرين على فعله، فهو إرادة داخلية.

وانتشرت فيديوهات لمواطنين يحملون اسطوانات الاوكسجين على ظهورهم نظرا لعطل المصاعد في اغلب المستشفيات، الامر الذي يشير الى حالة إيجابية.

 ووجّه مجلس الأمن الوطني العراقي، السبت، بدعوة طلبة كليات الطب في العراق كافة للمرحلتين الخامسة والسادسة للتطوّع بالعمل في المستشفيات، لدعم الملاكات الطبية.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •