2020/06/29 13:23
  • عدد القراءات 106
  • القسم : العراق

عضو بالامن النيابية: مهمة الكاظمي لمواجهة الفاسدين صعبة ما لم تسانده الكتل السياسية

بغداد/المسلة: رأى عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، عبد الخالق العزاوي، الاثنين 28 حزيران 2020، أن محاربة الفساد وتحجيم نفوذ الأحزاب المتنفذة من قبل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ستكون صعبة ما لم تسانده الكتل السياسية.

وقال العزاوي في حديث لوسائل اعلامية تابعته "المسلة" إن هناك الكثير من الملفات المعقدة والشائكة التي تنتظر رئيس مجلس الوزراء لحلها ومكافحة الفساد فيها.

وأضاف أن مهمة رئيس الوزراء في مواجهة الاحزاب والفاسدين ستكون صعبة ما لم تسانده الكتل السياسية الوطنية.

وأكدت النائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الخميس 25 حزيران 2020، إن مجلس النواب داعم للحكومة لوضع برنامج اقتصادي وطني متكامل يعظم موارد الدولة ويسد منافذ الفساد.

وأشارت إلى أن تشريع بعض القوانين سيساهم بتقليل الفساد، مؤكدة ضرورة تشريع قانون العقود الحكومية الذي يتم إخفاؤه حاليا من قبل بعض المؤسسات، لكونه يفتح منافذ كبيرة للفساد.

وبينت أن من أولويات عمل السلطتين التشريعية والتنفيذية التكامل والتواصل فيما بينهما لتنفيذ البرنامج الحكومي، داعية الحكومة إلى المضي بالإصلاحات في المجال الزراعي والصناعي لتعظيم موارد الدولة.

واكد الكاظمي انه على مدى سبعة عشر عاما لم ينجح العراق في بناء بنية تحتية، لكنه نجح ببناء مولات بسيطة، لأن هناك من استثمر أموال الدولة في مشاريع بسيطة على حساب المواطن.

واضاف اننا لم ينجح العراق ببناء نظام صحي حقيقي أو نظام تربوي جيد، واعتمد على مشاريع قد تكون مهمة للمواطن ولكن ثانوية، والسبب هو السياسة الاقتصادية التي اعتمدت على النفط ،وعندما انهارت أسعار النفط انهار كلّ شيء.

وشدد على اننا ليس لدينا نظام اقتصادي حقيقي، وعلى مدى سبعة عشر عاما لم يستطع العراق بناء نظام صحي حقيقي.

وتابع الكاظمي، علينا أن نكون أبناء اليوم، وليس أبناء الأمس، وهذا يحتاج توافقاً بين الحكومة والشعب والبرلمان والكتل السياسية ، ولكن للأسف الشديد لم نرَ هذا التوافق.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •