2020/06/29 17:40
  • عدد القراءات 3244
  • القسم : عرب وعالم

الإنتربول يرفض النظر في الطلب الإيراني باعتقال ترامب على خلفية اغتيال سليماني

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلةأعلنت الشرطة الدولية "الإنتربول"، الاثنين، 29 حزيران 2020، أنها لن تنظر في الطلب الإيراني بملاحقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 شخصا آخرين تعتبرهم طهران مسؤولين عن اغتيال قائد فيلق القدس، قاسم سليماني.

وأشار متحدث باسم الشرطة الدولية في مقرها بمدينة ليون الفرنسية، في حديث لوكالة نوفوستي الروسية، إلى أن النظر في الطلب الإيراني الذي يطال 36 شخصا، بينهم مسؤولون عسكريون وسياسيون في الولايات المتحدة، كان سيتناقض مع دستور المنظمة.

وأوضح المتحدث أن المادة الثالثة من هذه الوثيقة تمنع الإنتربول من اتخاذ أي خطوات تحمل طابعا سياسيا وعسكريا وطائفيا وعرقيا، مضيفا: "عندما سيتم توجيه مثل هذا الطلب إلى الأمانة العامة، وإذا حصل ذلك، لن تنظر فيه الإنتربول، وذلك وفقا لدستورها وقواعدها".

وأعلن الإدعاء العام في طهران، 29 حزيران 2020، أنه أعد قائمة تضم 36 شخصا وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على علاقة مباشرة أو غير مباشرة باغتيال القائد السابق لفيلق القدس قاسم سليماني.

وقال المدعي العام علي القاصي مهر إن ترامب على رأس تلك الشخصيات وسنعمل على ملاحقته قضائيا حتى بعد انتهاء ولايته كرئيس للولايات المتحدة.

وأكد مهر أنه تم التعرف على 36 شخصا على علاقة مباشرة أو غير مباشرة باغتيال قاسم سليماني، بينهم مسؤولون سياسيون وعسكريون في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، مضيفا أن السطلة القضائية طلبت من الإنتربول الدولي القبض عليهم وأعلنت الوضع الأحمر بالنسبة لهم.

وأوضح أن القضاء وجه ضد هؤلاء الأشخاص تهمة القتل والقيام بعمل إرهابي.

اعلن مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون القانونية والدولية، محسن بهاروند، الاثنين، ان القوى الامنية حددت هوية 40 أمريكياً ضالعاً في اغتيال الشهيد قاسم سليماني.

واغتيل سليماني فجر الثالث من يناير الماضي في العاصمة العراقية بغداد بغارة جوية نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار.

المسلة


شارك الخبر

  • 17  
  • 6  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •