2020/07/05 21:40
  • عدد القراءات 3744
  • القسم : رصد

الكاظمي يفتتح مستشفى بمدينة الصدر.. أول رئيس وزراء بعد 2003 يلقى الاستقبال "الحار" من أبناء المدينة

بغداد/المسلة: افتتح رئيس مجلس الوزراء، السيد مصطفى الكاظمي، الأحد 5 تموز 2020، مستشفى العطاء في مدينة الصدر، الخاص بالمرضى المصابين بفايروس كورونا، والذي تم تأهيله وإنجازه من قبل سرايا السلام، بالتعاون مع وزارة الصحة والبيئة، فيما قال ناشطون ان الكاظمي أول رئيس وزراء عراقي يلقى الترحاب

والاستقبال الحار من قبل أهالي مدينة الصدر.

وقال الكاتب محمد بان ال فالح: ان الكاظمي جاهر في زيارته لمدينة الصدر في عز النهار وأستقبل بالود والترحاب من قبل أهالي مدينة الصدر ...

وقال المكتب الاعلامي لمجلس الوزراء في بيان وردلـ المسلة، افتتح رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مستشفى العطاء قي مدينة الصدر، وتفقد ردهات المستشفى، واطلع على أقسامها، وحيا الجهد الكبير الذي ساهم في إنشاء المستشفى في هذا الظرف الصعب، حيث تتكاتف فيه الجهود الحكومية والفعاليات الاجتماعية في سبيل مواجهة جائحة كورونا، من أجل التخفيف من معاناة المواطنين.

وأشاد الكاظمي بتعاون أبناء مدينة الصدر مع وزارة الصحة قائلاً: أنا سعيد لتواجدي وسط أهلي وناسي وأحبائي وأصدقائي في مدينة الصدر.  

وذكر البيان، ان الكاظمي ثمن مبادرة سرايا السلام، وجهودهم في إنشاء هذا المستشفى الذي سيقدم خدماته للمواطنين، وقدم شكره لسماحة السيد مقتدى الصدر، الذي وجه بتحويل أحد مقرات سرايا السلام وتأهيله ليكون مستشفى خاصا لاستقبال المصابين بفايروس كورونا، وأكد أن التكامل في ميادين العمل في المرحلة الراهنة، سيوحد الجهود ويزيد من مساحة الأمل ووتيرة العمل في تطويق جائحة كورونا. 

ودعا الكاظمي وزارة الصحة والبيئة الى تقديم كل الدعم والإسناد لمثل هذه المبادرات، وتكثيف الجهود من أجل السيطرة على جائحة المرض وإنقاذ المصابين.

وقدم وزير الصحة والبيئة شرحا مفصلا عن المستشفى الذي يتسع لأكثر من ثلاثمائة سرير مع ردهات للعناية المركزة تم تجهيزها بالمستلزمات الطبية من قبل وزارة الصحة، كما تم تهيئة الملاكات الطبية والتمريضية للعمل في المستشفى.

المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •