2020/07/10 23:05
  • عدد القراءات 662
  • القسم : تواصل اجتماعي

المناصب السياسية تجتذب مَنَ؟

بغداد/المسلة:  كتبتْ جنان الصفَار

لو نلاحظ بان الساعين لنيل المناصب السياسية بالرغم من كونهم حملة شهادات علميه او عليا، هم من ذوي النفوس المغرضة، يحملون في نفوسهم نوعا من الأطماع والرؤى الضيقة في احتلال المناصب السياسية التشريعية منها او التنفيذية، يسعون سعياً حثيثا لاستخدام جميع المحاور البعيدة عن المنطقية والموضوعية للوصول الى الموقع والعبث بما يتيحه لهم هذا المنصب فكانت المحاصصة هي المدخل الاول لهذا التوزيع والتقاسم، لتنطلق من المحاصصة المحاور الاخرى كالمحسوبية والحزبية والطائفية وغيرها، الى ان اصبح الفساد منظومة متجذِرة بات من الصعب السيطرة عليها.

الشخصية الشرق أوسطية عموما تعبر عن مافيها من ترسبات الضعف والخوف بالمحاولة للقفز الى مواضع السيطرة والتسلط لذلك وجدنا الطبيب مديرا والمهندس مديرا...الخ، ونمت الدوافع التي تم ذكرها ابتداء فحكمت النزعة والتوجه، إزاء هذه الحالة نحتاج الى قوانين تركز الضوء على اهمية كل مهنة وتفرق فيما بينها كمهنة إدارية كانت أو فنية.

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر نصاً و معنى

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •