2020/07/12 09:31
  • عدد القراءات 2392
  • القسم : مواضيع رائجة

وزير الاتصالات: دعوات لخمس شركات عالمية لتنفيذ مشروع بوابات النفاذ الضوئي

بغداد/المسلة: كشفَ وزير الاتصالات أركان شهاب احمد، الاحد 12 تموز 2020، عن توجيه دعوات مباشرة لخمس شركات عالمية لإنشاء مشروع بوابات النفاذ الضوئي، مشيرا الى ان المشروع متأخر لاكثر من 12 سنة لاسباب مقصودة.

وقال الوزير في تصريح صحفي تابعته "المسلة" إن شركة الاتصالات والمعلوماتية إحدى شركات الوزارة وجهت دعوات لخمس شركات عالمية لتنفيذ مشروع بوابات النفاذ الضوئي في البلاد وفق الامر الديواني المرقم 355 الذي ينص على توجيه دعوات للشركات العالمية الخمس الاولى في قطاع الاتصالات، مؤكدا ان الوزارة ماضية بتنفيذ هذا المشروع الذي سيقضي بشكل كامل على عمليات التهريب التي تحدث لسعات الانترنت في البلاد.

واضاف وزير الاتصالات ان مشروع بوابات النفاذ الضوئي كان متأخرا منذ نحو 12 عاما لأسباب مقصودة كونه من المشاريع الستراتيجية المهمة التي تحافظ على هيبة وامن وسيادة البلاد، لافتا الى ان المشروع لم ينفذ منذ ذلك الحين وحتى الان على الرغم من رصد الأموال اللازمة لهذا المشروع.

واكد احمد ان عمليات الصدمة تجري بالتعاون مع جهازي المخابرات والامن الوطني وقوات الرد السريع في وزارة الداخلية وهيئة الاعلام والاتصالات ما زالت مستمرة للكشف عن مواقع وابراج وعقد ومنظومات تهريب سعات الانترنت لحين القضاء على التهريب بشكل كامل.

وبين ان العمليات حققت نتائج كبيرة ومهمة وسجلت زيادة في وحدات قياس الانترنت بشكل يومي ومستمر وبلغت نحو 100 لمدا وحدة قياس وهي نسب مهمة جدا وقد تحقق ارباحا تقرب من نحو خمسة مليارات شهريا وفي زيادة مستمرة عدا المبالغ القديمة الموجودة مشيراً الى ان العملية ساهمت باضافة سعات جديدة، ما يقارب 8 لمدا، وتدخل تلك المبالغ ضمن نظام التحاسب.

وتابع وزير الاتصالات ان عملية الصدمة حققت في محافظة نينوى وحدها ما يقارب 6,25 لمدا لغاية الايام الخمسة القليلة الماضية وهناك زيادة مستمرة في السعات منوها بانه منذ انطلاق عملية الصدمة في نينوى وحتى الان سجلت زيادة في سعات الانترنت عشرة أضعاف وهي تشكل نقلة نوعية في ايقاف تهريب مليارات الدولارات التي كانت تهدر في السنوات السابقة.

واضاف أنَّ عمليات الصدمة التي نفذتها الوزارة بإزالة اعداد كبيرة من ابراج الانترنت غير النظامية ضمن عدة مناطق في نينوى وديالى اوقفت هدر المليارات من واردات الدولة ازاء سعات الانترنت الدولية، مؤكدا اهمية الجهود الحثيثة في نينوى بالتنسيق مع هيئة الاعلام والاتصالات لمراقبة عمل الخدمات المقدمة عبر شركات الهاتف النقال الثلاث.

وأكدت وزارة الاتصالات، الثلاثاء 7 تموز 2020، استمرار عمليات الصدمة لحين القضاء بشكل نهائي على تهريب سعات الانترنت.

وقال مدير عام الاتصالات والمعلوماتية في الوزارة باسم الاسدي في تصريح  ورد الى "المسلة" إن عمليات الصدمة مستمرة، وآخرها كان ايقاف عملية تمرير السعات بشكل غير قانوني في محافظة نينوى في منطقتي زمار وطمة.
 
وأضاف ان القضاء على تهريب السعات سيسهم بشكل كبير في زيادة جودة الانترنت مستقبلا، وسيشكل نقلة نوعية بالانتقال الي الخدمة 4 جي.

وأعلن وزير الاتصالات اركان شهاب احمد الشيباني، الشهر الماضي، عن انطلاق المرحلة الثانية "لعمليات الصدمة" في الموصل لكشف ومكافحة تهريب سعات الانترنت في العراق.

واوضح الشيباني في تصريح صحفي تابعته المسلة انه بعد انطلاق عمليات الصدمة في حزيران الماضي برزت اهمية شركات القطاع الخاص العاملة في مجال الانترنت الـ (Isps) بمساندة الحملات لايقاف تهريب سعات الانترنت، مشيدا بدورها الذي لا يقل اهمية عن دور الجهات الامنية والعليا بكشف الابراج الخاصة بتهريب السعات التي ينفذها المهربون في المناطق النائية والجبلية كونها غير مسكونة وتعد ملاذاً امناً لأعمالهم المشبوهة وغير النظامية.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •