2020/07/13 18:20
  • عدد القراءات 3054
  • القسم : رصد

المالية النيابية تتحدث عن صراع بين الشركات المحتكرة لصرف الرواتب أبرزها كي كارد والنخيل يأخّر صرف الرواتب

بغداد/المسلة: أكد عضو اللجنة المالية البرلمانية، ناجي ادريس، الاثنين 13 تموز 2020، أن مشكلة تأخر صرف الرواتب تعد إدارية وليست مالية، فيم أشار إلى وجود صراع بين شركتي النخيل وكي كارد.

وقال ادريس في حديث لوسائل اعلامية تابعته "المسلة" إن مشكلة تأخر صرف رواتب الموظفين تعتبر ادارية وليست مالية، مؤكداً أن السيولة المالية متوفرة منذ خمسة ايام.

وأضاف أن المشكلة تعود لصراع بين شركات البطاقات الذكية، حيث ان مصرف الرشيد الذي يتعاقد مع ماستر النخيل ومصرف الرافدين الذي يتعاقد مع الكي كارد، مبينا ان ماستر النخيل يعمل جاهدا لعرقلة مصرف الرافدين وضرب بطاقة الكي كارد.

وأوضح أن البنك المركزي يعد المحاسب الاول على القضية، حيث لم يتخذ لحد الان إجراءات صارمة بحق هذه الشركات، لافتاً إلى أن الصرف مستمر بسبب وجود التمويل المالي.

وحددت اللجنة المالية في مجلس النواب الأربعاء (1 تموز 2020)، أسباب تأخر إطلاق رواتب الموظفين لشهر حزيران.

وقال عضو اللجنة النائب عدنان الزرفي إن رواتب الموظفين سيتم إطلاقها من قبل وزارة المالية خلال الايام القادمة بعد استكمال تحويل اجراءات تحويل النقد من العملة الصعبة الى العراقية.

وأضاف أن سبب تأخير دفع الرواتب يعود لإجراءات مدة تحويل العملة وليس لتحويل صرف الرواتب كل أربعين يوماً كما يشاع.

وكان رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، قد وجه في وقت سابق وزارة المالية بسرعة إطلاق رواتب الموظفين. 

وأكد رئيس مجلس الوزراء، أن الأزمة المالية الحالية تشكّل فرصة لمواجهة التحدي بتنفيذ الإصلاح المالي والإداري، مشيراً الى أن الحكومة قد عقدت العزم على أن تمضي في هذا الإصلاح الى أن ينعكس إيجاباً على التنمية الاقتصادية، وتوفير الرفاه والإدارة الرشيدة لعموم العراقيين.

متابعة المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •