2020/07/13 23:10
  • عدد القراءات 9477
  • القسم : رصد

قياديون داعشيون يدخلون الى العراق من سوريا: الارهاب يقلّص سكان الكرمة من 8,000 نسمة إلى 120 فقط

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: قال قائممقام قضاء الكرمة في محافظة الانبار جمعة قاسم الربيعي، الإثنين، 13 تموز 2020، إن التواجد المستمر للتنظيم الارهابي قلص التعداد السكاني للكرمة من 8,000 نسمة إلى 120 فقط، وحوّلها إلى بلدة أشباح.

ويقول سكان محليون في الكرمة، إن المسلحين زرعوا عبوات والغام، وحولوا مجاري مياه الري وقتلوا مزارعين، حيث إن كثيرا من الناس هجروا مزارعهم خوفا.

مزارعون آخرون في مناطق اخرى من العراق يشكون نفس الحال، مشيرين إلى أن مسلحي داعش يتنقلون بحرية يقتلون الناس والماشية ويتلفون محاصيل زراعية ويشنون هجمات على قوات امنية.

وبالرغم من استعادة السيطرة على جميع المدن العراقية التي سيطر عليها داعش عام 2014، ومرور 3 سنوات تقريبا على إنتهاء تواجد التنظيم فيها، إلا أن تهديداته الأخيرة في مناطق مختلفة من الاراضي العراقي، حالت دون عودة العديد من العوائل، خوفا من عودة سيناريو التفجيرات والعجلات المفخخة وأزيز الرصاص العشوائي.

المحلل مايكل نايتس، من معهد واشنطن لسياسات الشرق الادنى والمتابع لانشطة تنظيم داعش، يقول إنه رغم انهيار داعش واعلان الادارة الاميركية القضاء على التنظيم 100% فان قسما من المسلحين تسللوا الى العراق قادمين من سوريا ويحاولون الان تجميع صفوفهم.

وأضاف نايتس: ارسل التنظيم خبراء له وقياديين فنيين وصانعي متفجرات من سوريا الى العراق، الزيادة بهجمات داعش التي يشهدها العراق، هي من تلك المسلحين المتسللين من سوريا والذين توزعوا في مناطق مختلفة من المحافظات العراقية.

ويتزامن بروز تهديد داعش من جديد مع تراجع العمليات العسكرية للقوات الاميركية ضد داعش وبقية قوات التحالف في العراق.

  

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 0  
  • 5  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •