2020/07/29 15:35
  • عدد القراءات 1751
  • القسم : مواضيع رائجة

القوى المهيمنة على الوزارات تحارب الكاظمي بالكهرباء الغارقة في بحر مشاريعها ومقاولاتها الفاسدة

بغداد/المسلة: الاعتراف يأتي هذه المرة من تحالف سائرون، في ان سيطرة القوى السياسية والأحزاب على وزارة الكهرباء أفشل توفير الطاقة للمواطنين، فيما دعا نواب ومواطنون الى حصر إدارة ملف الكهرباء بيد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، حصرا.

التصريحات هذه تأتي في وقت، قالت فيه مصادر خاصة لـ المسلة ان القوى السياسية تحاول اللعب بورقة الكهرباء، لاشعال الاحتجاج في العراق، لكنها لن تنجح لأن المواطن العراقي يدرك جيدا ان الفشل يعود الى حكومات الحقب السابقة، التي انفقت مليارات الدولارات على قطاع الطاقة، من دون انجاز واضح.

وقال الناشط ماجد العتبي في تدوينة رصدتها المسلة ان الأحزاب تحارب رئيس الوزراء بالكهرباء التي اغرقتها في العقود والمشاريع الفاسدة منذ ٢٠٠٣.

وقال النائب عن التحالف، رياض المسعودي، الأربعاء 29 تموز 2020،  لـ المسلة إن لا انخفاض في انتاج الطاقة الكهربائية، على العكس فهناك زيادة فيها، لكن المشكلة هي تراكمية، والعراق بحاجة الى معالجات حقيقية في النقل والتوزيع، فهنا المشكلة الاساسية، وليس في الانتاج.

واعتبر المسعودي، ان هذا الامر سببه سوء الادارة والفساد والمحاصصة الحزبية، فسيطرة بعض القوى السياسية على وزارة الكهرباء وسيطرة الاحزاب على شركات الكهرباء، هو سبب فشل توفير الطاقة الكهربائية للمواطنين.

وبسبب التدخلات الحزبية والمحاصصة في الوظائف والمشاريع التي تتقاسمها لجان الأحزاب الاقتصادية، أضحت   الكهرباء مشكلة وغاب الاستعداد المطلوب لمواجهة حرارة الصيف، وفشلت الوزارات والمديريات الفنية في  إكمال الصيانة، وتهيئة البدائل وتأمين الوقود، وتنظيم عمل المولدات الأهلية، لان كل هذه المرافق مسيطر عليها من قبل انصار الأحزاب وممثليها ومقاوليها. 

وأدت تقاسم الوزارة على أساس المحاصصة، التي توزع العقود والأموال المرصودة على الجهات النافذة، الى عرقلة   الخطط الاستراتيجية  الموضوعة التي تحولت الى حبر على ورق.

وتتجدد الدعوات البرلمانية الى حصر ملف الكهرباء بيد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، حصرا، فيما رصدت المسلة الشعارات التي تدعو الى ذلك، في ميادين التظاهرات وبين آراء الناس، نظرا لفقدان الجماهير، الثقة بالأحزاب واذرعها في الوزارات بعد فشل ذريع للحقب السابقة في حسم ملف الطاقة والخدمات والبنى التحتية. 

وحدد عضو لجنة الطاقة النيابية ريبوار طه، الاثنين، 27 تموز، 2020 سببين يحولان دون تحقيق الاكتفاء بالطاقة الكهربائية في العراق، داعيا الى تسليم ملف الكهرباء لرئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي حصراً.

المسلة


شارك الخبر

  • 5  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •