2020/08/01 09:41
  • عدد القراءات 3784
  • القسم : العراق

الحلبوسي بعد تحديد الكاظمي موعد الانتخابات المبكرة يدعو الى جلسة طارئة وعلنية

بغداد/المسلة: دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، السبت 1 آب 2020،  إلى عقد جلسة طارئة ومفتوحة وعلنية للمضي بإجراءات الإنتخابات المبكرة، وذلك بعد ساعات من إعلان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تحديد السادس من حزيران المقبل موعداً للإنتخابات المبكرة.  

  وقال الحلبوسي في تدوينة على تويتر، إن الحكومات المتعاقبة لم تنفذ برنامجها الحكومي ومنهاجها الوزاري ولم يتعدّ السطور التي كتبت به، مما أدى إلى استمرار الاحتجاجات الشعبية بسبب قلة الخدمات وانعدام مقومات الحياة الكريمة.   

وأضاف الحلبوسي: من أجل العراق ووفاء لتضحيات أبنائه، ندعو إلى انتخابات أبكر وعقد جلسة طارئة مفتوحة علنية بحضور الرئاسات والقوى السياسية للمضي بالاجراءات الدستورية وفقاً للمادة 64 من الدستور، فهي المسار الدستوري الوحيد لإجراء الانتخابات المبكرة، وعلى الجميع أن يعي صلاحياته ويتحمل مسؤولياته أمام الشعب.   

 واعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الجمعة 31 تموز 2020، عن تحديد السادس من حزيران المقبل، موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة.

وقال الكاظمي في كلمة متلفزة تابعتها المسلة: شكلنا منذ اليوم الاول لجنة لتذليل العقبات امام مفوضية الانتخابات.
 
وأضاف الكاظمي: سعينا بدون كلل للعمل على ورقة إصلاح شاملة من شأنها إعادة إحياء الاقتصاد العراقي وحل الأزمات، معلناً تحديد السادس من حزيران من العام المقبل موعداً لاجراء الانتخابات المبكرة.

  المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 8  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مهند امين
    8/1/2020 9:01:05 AM

    والله والله والله انته اكبر ذيل تذكر قبل ٤ سنوات ماذا كنت كنت تبيع الدهن مكسور الحال لاتملك شيء والان انته غير والغريب ان من اوصلك هم جماعة الكرابلة اشهر لصوص العلال الاحمر ونوادي بلاروسيا تشهد علىفساد الكرابله فسق وفجور ورحت حرام وانته تسير معهم الكاظمي رجل دولة وحدد موعد معقول ولكن هذه الحركة منك واضحة جدا وهو جعل الكاظمي في موقف حرج ولكن انته واهم انته تريد الهروب وفي زمنك استشهد 600 شاب ولم تحرك ساكن وانته جه رقابيه للدولة خوفا من اذناب ايران وخوفا على منصبك انه من مساوء القدر ان يكون رجل مثلك يان يحتل منصب كهذا الرحمة لشهداء العراق والخوي والخذلان لانثالك



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •