2020/08/02 22:46
  • عدد القراءات 2294
  • القسم : رصد

مستشار الكاظمي: اجراء الانتخابات يتوقف على إصدار قانون الانتخابات من قبل السلطة التشريعية.. وإكمال التشريعات الأخرى

بغداد/المسلة: اكد مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات عبد الحسين الهنداوي، الاحد، ان اجراء الانتخابات يتوقف على مجموعة شروط، فيما قال متحدث الحكومة ان هناك فريق خاص لإعداد خطة خاصة للانتخابات وفق المعايير الدولية

 

وقال الهنداوي في تصريح لوسائل اعلامية حكومية، إن "الحكومة تجد الوقت مناسباً جداً لإجراء الانتخابات في منتصف السنة المقبلة، لكن هناك مجموعة شروط يجب أن تتوفر، بعضها يتعلق بالسلطة التشريعية، لإصدار قانون الانتخابات وإكمال التشريعات الأخرى، وبعضها الآخر يتعلق بالمفوضية وتهيئتها، فضلاً عن الوضع الأمني ومراقبة الانتخابات والعلاقة مع المنظمات الدولية والأمم المتحدة خاصة، والتعاون مع الفريق الأوروبي واستعداده لدعم العراق في إجراء الانتخابات".
 
وعن دعم الحكومة للمفوضية العليا أوضح أنها "وعدت بتقديم جميع التسهيلات المطلوبة من خلال الدعم السياسي واللوجستي والفني وجميع الأمور التي تحتاجها من أجل إتمام المهمة"، لافتا الى ان "المفوضية أعلنت أنها وضعت الخطة التي بدأت من الشهر السابع وتنتهي في مطلع السنة القادمة، فيما يتعلق بتسجيل الناخبين على أساس النظام البايومتري، وهناك أيضا خطط تتعلق بالمرشحين وتعبئة الطاقات الموجودة من أجل إنجاز هذه الانتخابات بالوقت المقرر".

وحول التجربة الانتخابية المقبلة، اكد ان "العراق لم يبتكر قانوناً انتخابياً جديداً، فالتجربة الانتخابية معروفة في العالم، حيث كانت هنالك ثماني عشرة دائرة والآن الدوائر المتعددة أكبر والترشيح الفردي أوسع"، مشيراً إلى أن "قانون الانتخابات غير مكتمل، وتم التصويت على القسم الأساسي على أن تلحق به جداول تتعلق بالدوائر الانتخابية، أما التعديلات فهناك قوى سياسية وكتل برلمانية لديها فكرة بتعديل القانون".

ونفت اللجنة القانونية النيابية، الاحد، صدور اي ورقة تقسيم لشكل واعداد الدوائر الانتخابية.

وقال مصدر باللجنة  انه "لا صحة لصدور اي ورقة تقسيم لشكل واعداد الدوائر الانتخابية من اللجنة او من مجلس النواب".
 
واضافت ان "ما يتداول في مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح".

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •