2020/08/07 14:34
  • عدد القراءات 4976
  • القسم : رصد

انفجار مرفأ بيروت سببه صراع دولي (1)

بغداد/المسلة:  سمير عبيد.. الحلقة الاولى ..  
 أنفجار مرفأ بيروت سببه صراع دولي  :- 
-نتاج صراع على زعامة القرار  السني في لبنان والعالم !.
-ونتاج صراع على النفط والغاز اللبناني!. 
 #ملاحظة :- 
دعونا أن نتفق جميعاً على وضع الولاءات والعواطف والأنتماءات مهما كان نوعها على الرف لكي نتمعن في تشابك الخطوط الاقليمية والدولية في منطقتنا العربية!. 
#تمهيد :-  
ارجو من الجميع رفع  أنفجار مرفأ  بيروت من ملف الصراع بين حزب الله واسرائيل. والسبب أن هناك أطرافاً نفذت أو أستفادت من الكارثة المروعة في مرفأ بيروت  بحجة أن هناك حرب استنزاف وعرض عضلات بين حزب الله واسرائيل وبالعكس. وان اي شيء يحدث في لبنان سوف ينحصر في هذه الزاوية ويفلت المنفذ والمستفيد الداخلي والخارجي !!.
 وهنا لا نزكي اسرائيل المجرمة، والكيان الغاصب ومنفذ الكوارث في منطقتنا وصولا لبلدنا العراق  .اسرائيل واستخباراتها ليست بعيده عّن هذه الكارثة وحتما لها يد بطريقة ما  ولكن هناك صراع دولي ، فهكذ حدث لا يمكن ان تقدم عليه اسرائيل بهذه الايام  بشكل واضح ومباشر و وتتبناه لانها سوف تهجم بيتها على رأسها . ولهذا صدرت عشرات التصريحات ومئات البيانات الاسرائيلية ومن اعلى المستويات بأن لا علاقة لإسرائيل بالحادث .. وهم ليسوا مصداق طبعا. ولكن هنا هم ليسوا بصدد هكذا اهداف لانهم يعانون انقسامات سياسية، واخفاقات امنية وتدهور اقتصادي .لذا علينا الانتباه من الاعداء الاخرين والذين هم بشراسة ونذالة اسرائيل  !. 

#عودة للوراء قليلا :-
في ٢٣ سبتمبر ٢٠١٣  مثل طاقم سفينة (م/ت .روسوس) مسرحية عطل السفينة  أمام السواحل اللبنانية بنيّة اغراق السفينة والحمولة. ويبدو بمخطط مدروس لتصل الحمولة فيما بعد لسوريا ولبنان لدعم الارهابيين .  فأنتبهت لها السلطات اللبنانية المختصة فهرعت اليها مسرعة قبل اكمال خطة الاغراق وبهدف تقديم المساعده لها.  وكانت السفينة  ترفع علم مولدوفيا  والمبحرة من ميناء باتومي في جورجيا ووجهتها النهائية الى موزمبيق وعلى متنها 2750 طن من نترات الامونيوم .وبشكل روتيني قامت السلطات اللبنانية  بتفتيش السفينة فوجدوا  الحمولة الكارثة فتم حجزها وحجز طاقمها ( اطلق سراحهم بعد فترة احتجاز طويلة وذهبوا الى دولهم) وبعد ذلك لم يطالب أحد بالسفينة ولا بالحمولة فبقيت راسية طويلا  .وبعد فترة زمنية طويلة  صار القرار تفريغ الحمولة في مخازن المرفأ وبقيت فترة طويلة بانتظار المزاد عليها وعلى السفينة فلم يحصل. فتم التصرف من قبل السلطات اللبنانية بالتخزين في مخازن الميناء وكان تخزينا بلا مسؤولية ويلا وطنية وبلا انسانية ودون اكتراث !!.   ......

#في حينها  وعندما تم الاعلان عّن قضية السفينة نشرت تقارير أمنية وتقارير صحفية لبنانية وسورية وعربية  بأتهام الجانب (التركي والجانب القطري)   هما من وراء تلك السفينة وحمولتها . وتلك الحمولة كان  هدفها لبنان لتتهرب بعد ذلك  المواد تباعا الى الارهابيين في القصير والى داخل سوريا بهدف اسقاط النظام السوري وتنصيب نظام يتماهى مع قطر وتركيا والخليج  ليتم فتح انبوب قطر لتصدير الغاز عبر سوريا وشواطئها  نحو اوربا بتخفيض ٣٥٪؜ في السنوات الاولى للدول الاوربية  لضرب الغاز الروسي في اوربا وتوجيه ضربة اقتصادية لروسيا وكل ذلك بتنسيق اميركي وهو سر الحرب ضد سوريا.....والارهابيون في القصير وفِي سوريا   كانوا  يمثلون جيش الظل وجيوش المرتزقة لتركيا وقطر  ودوّل الخليج واسرائيل في حينها . وكان الهدف استخدام تلك المواد لوجستاً من ضد النظام السوري بمحاولة اسقاطه واعطاء الحكم للاخوان المسلمين ومعهم المطبعين مع اسرائيل  .
#وتسترت الحكومة اللبنانية في حينها على السفينة والحمولة ومجريات التحقيق واستماتت في ابعاد تركيا  وقطر عّن الموضوع والتحقيق  . لا سيما وان مرفأ بيروت وحسب المحاصصة اللبنانية هو من حصة ( سعد الحريري ) ومديره يعين من قبل كتلة المستقبل وهو السيد (حسن قريطم ) المقرب من اسرة الحريري والذي أتهمه  القضاء  في مارس الماضي بالتقاعس والاهمال ورفعت ضده قضايا عده . 
#وبالتالي أن كارثة مرفأ بيروت ماهو الى ( تشرنوبل ) لبنانية بفعل  سياسين فاقدين للأخلاق والانسانية والوطنية وهم سبب هذه المأساة التي نسفت ودمرت الرئة التي يتنفس ويأكل منها اللبنانيون في محنتهم الاخيرة. لا سيما بعد تهريب وسرقة 100مليار دولار من البنوك اللبنانية نحو الخارج ونسبة ٧٠٪؜ منها هي ودائع  تعود للناس بهدف تجويع اللبنانيين ليكونوا عجينة بيد المخطط الاميركي السعودي الاسرائيلي   !!. 
—————
# الاتفاقية اللبنانية - الصينية !!. 
عندما قررت  الحكومة الأستقراض من صندوق النقد الدولي.  وبالفعل بدأت المفاوضات بين لبنان وصندوق النقد الدولي على  استحصال مبلغ ملياري دولار.ولكن   ولأن بعض المفاوضين اذكياء وتمسكو بالسقف الوطني أوقف  صندوق النقد الدولي  المفاوضات وطالب بتغيير المفاوضين اللبنانيين وتغيير الشروط  . ( والهدف واضح وهو  تسويف الوقت لاغراق حكومة دياب في المستنقع الاقتصادي ، وفِي نفس الوقت لاجبار لبنان على الشروط المجحفة التي يطالب بها  النقد الدولي) .هنا قررت الحكومة اللبنانية التوجه الى الصين !!. 
فاتفقت الحكومة اللبنانية  مع الأفرقاء الفاعلين في لبنان على الاقتراض من الصين الشعبية وعبر اتفاقية علنيّة ومعلومة وتتضمن شروطا مريحة على لبنان والشعب اللبناني ليخرج من محنته الاقتصادية ولا يرهن نفسه اي لبنان للبنك الدولي ولصندوق النقد الدولي  .وبالفعل بدأت المفاوضات وتقدمت بشكل جيد وسط المعارضة الشديدة والتسقيط من جانب المحور الاميركي الاسرائيلي الخليجي بحيث عادت المظاهرات بشعارات طائفية وسط بيروت وبعض المناطق وفِي طرابلس ضد حزب الله .وحدثت صدامات ومناوشات وحرب اعلامية شديدة ضد الحكومة وضد الرئيس اللبناني وضد حزب الله واطراف اخرى لافشال الاتفاقية الصينية اللبنانية برعاية السفارة الاميركية في بيروت ولكن نجحت بامتصاصها تلك الاطراف وبمقدمتها حزب الله  لكي تمضي المفاوضات مع الصين وطبعا بعد ان رفض المحور اللبناني الموالي لامريكا واسرائيل ودوّل الخليج العرض الايراني بنفط مجاني ومواد غذائية مخفضة ومواد طبية بنصف السعر دعما للشعب اللبناني ....
#فكانت خاتمة الرفض والحرب الاعلامية والسياسية هو  الانفجار المروع في مرفأ بيروت والذي خلط الاوراق كلها واغلق اي نافذة على الارض لمساعدة لبنان وتنميته سواء مع الصين او مع أيران أو مع الدول الصديقة الى لبنان !!.  ......
#وبالضبط ومثلما حصل في العراق من (انقلاب سياسي) اسقط حكومة عبد المهدي ونسف الاتفاقية الصينية من خلال خطف المظاهرات السلميّة وشيطنتها وجعلها كرة ثلج غير حميدة برعاية  المحور الاميركي السعودي الاماراتي الاسرائيلي في العراق وبالفعل نسفت الاتفاقية الصينية العراقية  وبقي العراق اسيرا للمحتل والدمار  والتخلف بعد ان كاد حلم النهوض والاعمار والاستثمار أن يمضي حسب الاتفاقية الصينية -العراقية !!. 
_____
#الصراع الدولي على النفط اللبناني :- 
في ٣١ أكتوبر ٢٠١٩ قال الرئيس اللبناني ميشيل عون ( ان لبنان سيدخل خلال شهرين نادي الدول المنتجة للنفط بفضل اصراره على اقرار الحكومة مراسيم استخراج النفط والغاز )..وصرحت بعد تصريح عون بفترة  وزيرة الطاقة" ندى بستاني" وكانت وزيرة تصريف اعمال  أن ( لبنان سيدخل خلال اسابيع نادي الدول النفطية من خلال شركة " توتال" الفرنسية التي ستبدأ بحفر أستكشافي للنفط !!!. 
وبعد هذين التصريحين مباشرة اندفعت دول وجهات خارجية وداخلية لخطف التظاهرات السلميّة التي تطالب بالاصلاح ومحاسبة الفاسدين وتحويلها الى فوضى في لبنان وعلى طريقة خطف التظاهرات السلميّة في العراق ..فبدأت صعود الشعارات بالضد من حزب الله وبالضد من رموز دينية وسياسية معروفة وتهديد باقتحام مقر الحكومة والبرلمان  بحيب وبخضم هذه  الفوضى ( تم  سرقة وتهريب مليارات الشعب اللبناني الى الخارج وقدرت ب ١٠٠ مليار دولار  )   واصروا على اسقاط الحكومة وادخال لبنان في الفراغ فالفوضى لولا حنكة وحكمة حزب الله وتيار الرئيس عون والتيارات الوطنية في لبنان والتي نجحت وبمعجزة لتشكيل حكومة برئاسة الدكتور ( حسان  ذياب) التي وجدت دولة مفسلة وبنوك خاوية وانهيار اقتصادي غير مسبوق وغليان في الشارع اللبناني وبدأ يأخذ ابعاد مختلفة وحتى تقسيمية   !!. 

# بعد الهيمنة الروسية على مرافىء سوريا !!. 

١-فبعد نزول روسيا عسكريا في سوريا في ذروة الحرب الكونية والارهابية ضد سوريا تمكنت من اسقاط اسباب الحرب ضد روسيا عندما اغلقت الساحل السوري واسست قواعدها في الموانىء والمرافىء .هنا بات( النفط والغاز) في السواحل السورية في الحضن الروسي ! ............

٢- وبات النفط والغاز الإسرائيلي في الحضن الأميركي لا سيما وهناك مشاكل حدودية حول النفط والغاز بين سوريا واسرائيل من جهة ، وبين لبنان وإسرائيل من جهة أخرى !. 
٣- دخلت هنا تركيا على خط الهيمنة على مصادر البترول في شمال قبرص تحديا الى اليونان والاتحاد الأوربي والبناء عليه .. مع فتح شهية تركيا بقوة نحو لبنان والاستفادة من لبنان والمرفأ اللبناني  ومن مدينة طرابلس السنية  الموالية لتركيا لتصبح مثل (طرابلس الليبية ) فتنزلق بها تركيا وتحقيق موطأ قدم استراتيجي يعطيها دفعا ً تأهيلياً بحربها  ضد السعودية لقيادة العالم الاسلامي " السني "لا سيما وان طرابلس وعكار وبعض المناطق موالية للسعودية ولكن تركيا وخلال السنوات الماضية اخترقتها بقوة امنيا وتجاريا واستثماريا ودعموياً —سنشرح هذا في الحلقة الثانية —- 
٤- فرنسا تحاول بسط نفوذها لتكون الراعي للمنطقة الواقعة بين سواحل لبنان وقبرص .وهذا يعني تهديدا للصعود التركي والطموحات التركية لا سيما وان هناك خلافات حادة وبوادر صدام بين انقرة وباريس بسبب التوغل التركي في ليبيا وبسبب الاتفاقية الامنية والاقتصادية والبحرية بين طرابلس الليبية " حكومة الوفاق" وبين تركيا نزولا لعمليات الاستكشاف عّن النفط والتي تقوم بها تركيا في شواطىء قبرص وقرب اليونان وفِي المتوسط دون الاكتراث لانتقادات اليونان وقبرص وفرنسا والاتحاد الاوربي ......فيبدو واضحاً ان فرنسا قررت التعويض بلبنان اولا وقررت الشروع بصراعها مع تركيا من لبنان !!. 
٥- إيران التي تعمل ومنذ سنوات على أيجاد موطأ قدم لها يوصلها الى البحر المتوسط ليكون منفذا لها .. وبعد هيمنة روسيا على السواحل السورية واستخدام المرافىء السورية كقواعد ونقاط استراتيجية وباتفاقية بين روسيا وسوريا لمدة 50 عاماً . ..قررت ايران بالفعل  الوصول لمنفذ لها على البحر المتوسط عبر الشواطىء اللبنانية ....فبدأت طهران وباريس تتكاملان وتتنافسان في الوقت نفسه .وهذا بحد ذاته أقلق السعودية والامارات وتركيا في آن واحد لا سيما وان تركيا مندفعه بقوة صوب لبنان بمحاولة طرد السعودية من لبنان وانهاء هيمنتها في لبنان ولها عداء مفرط مع الامارات التي لها موطأ قدم في طرابلس اللبنانية من جهة ومن جهة اخرى ان السعودية والأمارات بمثابة رأس الحرية الاسرائيلية ضد ايران !!!. 

# :- هنا تبرز الاسئلة المهمة :-
بات الصراع على أشده بين الدول ( فرنسا ، تركيا ، ايران ، اليونان ،السعودية ، الأمارات ، قطر ،اسرائيل،حلفاء امريكا  ) على المياه والشواطىء اللبنانية والتي تاج رأسها المرصع بالذهب هو مرفأ بيروت... كونه الرئة التي يدخل من خلاها الغذاء والدواء وكل ما يحتاجه الشعب اللبناني. وهو خرطوم اوكسجين لبنان ووصول المساعدات لها  ونقطة الانطلاق القصيرة والاستراتيجية من  لبنان والشرق الاوسط الى اليونان وقبرص وبالعكس !!. 

١-فهل أن تقاطع مصالح الدول المتخاصمة و المندفعة والمتعطشة جدا لموطأ قدم في لبنان كان سبباً في أنفجار مرفأ بيوت وضمن شعار رفعته الدولة سين والدولة صاد او محور دول ما  وهو ( عليَّ وعلى أعدائي ) !؟ 

٢- وان تماشينا مع  فكرة السؤال الأول :- 
فانفجار مرفأ بيروت بهذه الحالة يعتبر مدروس من دول وجهات محدده كانت تعرف قصة السفينة وموادها وكانت تُعرف  أين ذهبت  الأطنان المتفجرة وأين  تم خزنها بالضبط وكيفية الوصول لها   !؟ 

وهذا يقودنا أن للجهات اللبنانية الموالية لتلك الجهات و الدول كان لها دور الدليل والمعلومات واللوجست للوصول الى تفجير تلك الاطنان المخزّنه عبثاً  من ( نترات الامونيوم ) فحصلت الكارثة ضمن شعار ( لو ألعب لو أخرّب الملعب ) !!. 

يتبع

 


شارك الخبر

  • 6  
  • 10  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ياسر
    8/9/2020 4:03:40 AM

    لقد فضح الاعلام اللبناني كل الذين لهم علاقة بهذا الملف ( وبأسمائهم وعلاقتهم الوظيفية ) وقام القضاء وبمساعدة القوات الامنية بأعتقال الموظفين والمسؤولين الحاليين والسابقين والتحقيق معهم وايداعهم السجن , رغم تدخل جهات سياسية متنفذة في لبنان لتعطيل عمل القضاء فمثلا حاول الحريري حماية قريطم مسؤول الميناء لان الميناء من حصة الحريري وادارته تابعة له... اكتب هذا لاني اتمنى ان يقوم الاعلام والاعلام الاستقصائي في العراق ان يفضح المتورطين بالفساد المالي والاداري وسوء الاستخدام الوظيفي والاداري وسوء استخدام السلطة وبأسمائهم وعلاقتهم الوظيفية ..وليس الادعاء دائما بأنهم معروفين.أوليظهر لنا يوميا سياسي او نائب في البرلمان على شاشات الفضائات ويسرد لنا تفاصيل الفساد والسرقات وفشل المشاريع ولا يقول بالضبط من وراء كل هذة المصائب والخطايا والجرائم ...ولا يقدم ادلة فقط ادلائه : الكل معروفين للجميع ... ولا احد يريد مجابهة الناس بالحقيقة الكاملة.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •