2020/08/09 09:55
  • عدد القراءات 5607
  • القسم : تواصل اجتماعي

تعليقات القراء: العراقيون يتوقعون حقبة تحارب الفاسدين وتحاسب ناهبي المال العام

بغداد/المسلة:  تبدأ المسلة وبشكل دوري، في نشر اهم تعليقات القراء على مواضيعها، داعية المتابعين الى تسهيل المهمة، في التعليق بلغة عربية سليمة، وتقليل الأخطاء بأقل قدر ممكن، وان يكون نصا قابلا للنشر، من ناحية خلوه من المفردات "البذيئة"، والشتم والسب والنيل من الاخرين وانتقاصهم، متأملة في ان يكون النقد للحالات والأشخاص، الغرض منه كشف الحقائق، وفضح الفساد والتقصير.

علق Haifaa Salih على موضوع "الرئيس الشاب، يخوض في محيط عميق بلا قرار، تسبح به الآلاف من حيتان الفساد واسماك القرش الفتّاكة الناهبة للمال العام".

كلما يكون شديد و قاسي على الظالم كل ما نحن نقف معه غير القوة لا تنفع مع الفاسد ولكن نريد ان يحاكم الحيتان الكبار سارقون اموال الشعب ويتامرون على كل مخلص لوطنه باموال الشعب.

ودون فؤاد جليل اغا على موضوع " لم يتدخّل رئيس وزراء، منذ العام 2003، في القصاص من فاسد، لكن الكاظمي فعلها، بإنهائه تكليف موظف متفسخ، قريب لوزير النقل، وإحالته الى التحقيق".

لو كنت املك صلاحية لعاقبت اي شخص يتصرف بمثل هذه التصرفات التي لا تمت للاخلاق ولا القانون بصلة هذا الشخص يجب ان يسجن ليكون ردعاً له وعبرةً لكل من تسول له نفسه التلاعب بالقانون ومقدرات الناس.

وكتب سعد الصفار على موضوع " هذه النقلة تسر العراقيين، لكن عليهم التحرك والوقوف خلف الرئيس الذي يواجه الحرب الخفية والعلنية، لإفشال تجربته الفتية".

فعلا الرجل الوحيد الذي تحدى هؤلاء الفاسدين والذي لم يسبقه احد وذلك لكون السابقين كلهم من الاحزاب وكلهم مشتركين بالسرقات والنهب والفساد والرجل اليوم عندما يكون نزيه ويده غير ملطخه بالفساد ويحمل الروح الوطنيه والانسانيه وشاهد بلده وشعبه يعاني الالم والفقر والجوع ومعانات لاتوصف فبداخله ضمير حي فأهتز لمناشدة الجموع والجمهور لانتشالهم وبلدهم من بؤرة الفساد الذي خلفته الاحزاب والكتل السياسية وكلهم عملاء وخونه للبلد والشعب فعلى الشعب هذه فرصتكم والتي طالما انتظرتموها فأغتنموا عزيمة هذا الرجل والتفوا حوله.

وقال علي حسن الاسد على موضوع " وكأن الكاظمي يريد ان يقول لكم: لقد بدأ الحساب، ولن ينجو متورطا، ملكا كان، أو وضيعا".

نشد على يديك سيادة الكاظمي ولا تنس اخوانك من الذين احيلوا على التقاعد قسرا ولا تنسى ان ترجع لهم حقوقهم فانهم نخب العراق وتعبوا كثيرا من اجله في اوقات الحرب والسلم.

وكتب Majeed Yadgar على موضوع " يقول لكم الكاظمي: الحرب على الفساد ليست معركتي انا وحدي، بل هي حربكم الوطنية، وأنتم جنودي لخوضها، وعدا ذلك لن انجح".

توجيه ضربة لكل فاسد ومرتشي وعميل لا يمتلك ذرة من الوطنية لبلده العراق طبعاً إذا كان عراقي الجنسية فقط اكيد سيخلق إعداد كثر ولكن كن مع شعبك وحقوقهم وسيكونون معك في كل شيء ونرجوا منك التفات نظرك لنا نحن مجاهدين حشد الدفاع خصص لنا وأطلق رواتبنا نحن أصحاب اطفال وعوائل ومنذو نداء المرجعيه الرشيده بالجهاد الكفائي لمحاربة داعش لحد هذه اللحظه بدون أي راتب من جهة معنيه من الحكومه السابقه.

وعلق البختري أبو علي على موضوع " وكأن الكاظمي يريد ان يقول لكم: لقد بدأ الحساب، ولن ينجو متورطا، ملكا كان، أو وضيعا".

نعم أجراء صائب بحق كأمثال هؤلاء ومن المفروض أحالة الرئس والمسؤول الأول في هذه الكابينة الفاسدة لأن الرئس يغض النظر على هذا العمل وكأن هذا المدير بتصرفاته هو وزير النقل وهذه المؤشرات عمليه تأديبيه تنذر الأخرين بعدم التمادي باستغلال مناصبهم ولكي يلزموا حدودهم.

المسلة

التعليقات تعبر عن وجهة نظر أصحابها فقط


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •