2020/08/08 21:55
  • عدد القراءات 6240
  • القسم : رصد

خطاب واقعي بلا شعارات رنانة .. لقاء الكاظمي بوجهاء الأعظمية يؤكد عزم الرئيس على اعادة الثقة بالدولة عبر الاعمار والخدمات

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: 

المسلة تنشر نص بيان المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء:

رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يستقبل وفداً من وجهاء أهالي الأعظمية

••••••••••

استقبل رئيس مجلس الوزراء، السيد مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، وفداً يمثل عدداً من وجهاء مدينة الأعظمية، مؤكدا على ان المرحلة المقبلة ستشهد اعمار بغداد، في توجه واضح من الكاظمي الى اداء مختلف عن الحقب السابقة، يولي البناء والخدمات لمدن العراق، الاولوية القصوى.

ورحب السيد الكاظمي بالوفد، واستمع الى شرح عن واقع المدينة والمشاكل التي تعاني منها وأهم احتياجاتها، لاسيما في هذه المرحلة التي يواجه فيها العراق تحديات جائحة كورونا، وتداعياتها على الواقع الاقتصادي.

وتبدو خطابات الكاظمي واقعية بلا شعارات رنانة، وتزويقات كلام تعب منها العراقيون على مدى الحقب المختلفة.

  وأكد سيادته أن الأعظمية تمثل مدينة لقيم التعايش، وتمكنت من الحفاظ على هويتها الوطنية، على الرغم من الظروف التي واجهتها كسائر المدن  والمناطق العراقية الأخرى، لكن الأعظمية شكلت تميزاً في تنوعها الثقافي والتراثي، وتشكل مع الكاظمية ثراءً للعاصمة بغداد والعراق عموما.

وأضاف سيادته: عندما أتذكر الأعظمية أشعر بالكثير من السعادة، فأنا ابن الكاظمية ، والكاظمية والأعظمية شقيقتان ، لم يتمكن أحد عبر التأريخ من التفريق بينهما .

وتابع رئيس مجلس الوزراء: أقول لكم بأمانة  أنا غير راضٍ عن واقع بغداد ، وأراقب ماتعرّضت له هذه المدينة من طعنات، واليوم علينا أن نعيد بغداد الى زهوها وألقها، وأنا عازم على إطلاق حملة كبرى لإعمار بغداد .

وخاطب سيادته وجهاء مدينة الأعظمية قائلا: دوركم كوجهاء أن تشاركوا في صنع الأمل بالكلمة الطيبة ، نريد أن نرى شبابنا يعمل وينتج، ونريد أن ننشغل ببناء مدننا وإعمارها، ولا نريد أن نستمر في مسلسل الحروب.

وقال سيادته: نريد أن نبعث الأمل، وأريد أن يشعر العراقيون أن الطرق مازالت مفتوحة نحو المستقبل، مضيفا أن أخطر ما يواجه أي شعب هو فقدان الأمل،

ولابد من توجيه شبابنا بالعمل والإنتاج والمساهمة في البناء والإعمار، وأن صفحة الحروب ستطوى الى الأبد، ولا نفكر إلا بمستقبل أفضل لشبابنا .

المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء

8 -آب-2020

متابعة المسلة 


شارك الخبر

  • 13  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •