2020/08/12 18:57
  • عدد القراءات 29100
  • القسم : رصد

الجيش العراقي: لدينا عدة طرق للرد على تركيا والخيار العسكري وارد جدا

بغداد/المسلة: جدد الجيش العراقي، الاربعاء 12 اب 2020، تأكيد بلاده رفض تلك الانتهاكات، في حين أعلنت وزارة الخارجية العراقية إلغاء جميع الزيارات المبرمجة للمسؤولين الأتراك في الوقت الحالي.

وأكد المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية العميد يحيى رسول الزبيدي في تصريح تابعته المسلة، أن سيادة البلاد خط أحمر، مضيفاً أن لدى الجيش عدة طرق للرد على اعتداءات تركيا.

وعند سؤاله إن كان الرد العسكري واردا، اكتفى بالقول إن هناك عدة خيارات.

كما شدد على أن الجيش لن يسمح باستخدام أراضي العراق للاعتداء على دول الجوار، لكن في المقابل يجب على تركيا احترام سيادة البلاد.

إلى ذلك، أكد أن لديه عدة طرق للرد على اعتداءات تركيا.

تعزيزات إلى الحدود

وكان يحيى رسول طالب في وقت سابق، القوات التركية بتوضيح ملابسات ما وصفها بالجريمة المدانة، ومحاسبة المتورطين حفاظاً على حسن الجوار والعلاقات بين البلدين.

أتى ذلك، بعد أن أفاد مسؤولون عراقيون، في وقت سابق الأربعاء، بإرسال تعزيزات على الحدود مع تركيا، وذلك إثر انتهاكات أنقرة الأخيرة عبر خرق الحدود بطائرة مسيرة أسفرت عن مقتل 3 من قوات الحرس، بينهم ضابطان كبيران.

وأرسل حرس الحدود مزيداً من القوات والأسلحة الثقيلة والمتوسطة للانتشار على الحدود العراقية التركية، في نية من قبل بغداد على ما يبدو لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة بحق أنقرة.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت قبل ساعات إلغاء زيارة لوزير الدفاع التركي كانت مقررة مسبقا إلى العاصمة العراقية.

في حين استدعت وزارة الخارجية السفير التركي، وسلمته مذكرة احتجاج شديدة اللهجة.

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 3  
  • 10  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - ياسر
    8/12/2020 3:07:27 PM

    وما الضرر بقتل بعض المجرمين من عصابة البش مركة واذا كان العراق غير قادر على ردع هذة العصابات والمافيات الكردية المجرمة من بش مركة وبرزاني وطلباني وعصابة حزب العمال التركي الكردي والرايات البيض وغيرها من القاذورات التي هي اخطر من داعش على العراق فدعوا الجيش التركي يعالجهم ويقضي عليهم ونارهم تاكل حطبهم ...ثم لماذا يريد الجيش العراقي ان يدافع عن هذة العصابات والتي لاتسمح له بدخول المناطق التي تحتلها هذة المافيات ..على الجيش العراقي والايراني والتركي والسوري ان يشكلوا حلف للقضاء على عصابات الكراد نهائيا.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - ياسر
    8/12/2020 3:07:47 PM

    وما الضرر بقتل بعض المجرمين من عصابة البش مركة واذا كان العراق غير قادر على ردع هذة العصابات والمافيات الكردية المجرمة من بش مركة وبرزاني وطلباني وعصابة حزب العمال التركي الكردي والرايات البيض وغيرها من القاذورات التي هي اخطر من داعش على العراق فدعوا الجيش التركي يعالجهم ويقضي عليهم ونارهم تاكل حطبهم ...ثم لماذا يريد الجيش العراقي ان يدافع عن هذة العصابات والتي لاتسمح له بدخول المناطق التي تحتلها هذة المافيات ..على الجيش العراقي والايراني والتركي والسوري ان يشكلوا حلف للقضاء على عصابات الكراد نهائيا.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (3) - مواطن عراقي
    8/13/2020 12:15:57 PM

    برايي المتواضع هناك سوء تنظيم في عقد الاجتماع فالمفروض كان ان يطلب من الوفد الكردستاني الحضور الى الجانب العراقي لا ان يذهب الوفد العراقي اليه ثانيا كان المفروض اعلام الاتراك بانه سيتم عقد هكذا اجتماع مع الحزب المذكور على الاقل لتثبيت موقف بان العراق يعمل ما بوسعه لمنع تواصل عمليات الحزب ضد تركيا . اما تنظيم الاجتماع هكذا خلسة وفي منطقه خاضعه الى المراقبه التركيه على مدار الساعه كان سوء تقدير .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •