2020/08/15 09:29
  • عدد القراءات 4194
  • القسم : رصد

وزارة الاتصالات تستعد لتسويق وتشغيل 150 الف خط ضوئي في بغداد

بغداد/المسلة: أعلنت وزارة الاتصالات، السبت 15 اب 2020، انها تنسق مع الشركات المختصة لتسويق وتشغيل 150 الف خط ضوئي في بغداد ضمن مشروع القرض الياباني لخدمات الكيبل الضوئي.  

وقال مدير الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية بالوزارة باسم الاسدي في حديث لوسائل اعلامية تابعته المسلة، إن الشركة العامة اعلنت آلية المشاركة بتشغيل وصيانة وتسويق مشروع القرض الياباني لخدمات ال FTTH للكيبل الضوئي، لما يقرب من 150 الف خط في بغداد، مفصحا عن التنسيق مع الشركات المختصة فنياً وهندسياً للمشاركة بتسويق الخدمات المتاحة عبر الشبكة الضوئية.  

وأضاف الاسدي ان وزارته كانت قد اعلنت حملة لازالة التجاوزات على الشبكة الضوئية ضمن عدد من المحافظات في البلاد، لاسيما محافظة الأنبار وبالتنسيق مع جهاز الأمن الوطني، اذ باشرت هيئة إزالة تجاوزات الكيبل الضوئي المشكلة بمديرية الاتصالات والمعلوماتية في المحافظة، ازالة شبكة الكيبل الضوئي الممتدة على أعمدة الكهرباء بصورة غير رسمية بمناطق واحياء الرمادي، مؤكدا على قطع وازالة العديد منها اضافة الى الكابينات التي تجهز خدمة الانترنت بشكل غير مرخص به.  

وقال وزير الاتصالات، الاربعاء 12 اب 2020، إن عمليات الصدمة مستمرة في عملها حتى القضاء على تهريب سعات الانترنت، مؤكداً أن الوزارة سوقت سعات انترنت في نينوى بقيمة مليارين شهرياً، موضحاً انه هناك توجه لإلغاء الاشتراكات الأضعف لمشتركي خدمة الانترنت دون تحميل المواطن مبالغ إضافية.

وأشار إلى أن الوزارة وجهت بأسلوب الدعوة المباشرة إلى خمس شركات في العالم، لافتا إلى الإعلان عن القرض الياباني المتوقف رغم انجازه منذ 2017.

وتابع شهاب أن القرض الياباني يحتوي على 150 ألف خط أرضي + انترنت فايبر، مبينا أن خدمة الانترنت ستشهد تحسناً في نهاية العام الجاري لدى 150 ألف منزل في مناطق مختلفة من العاصمة بغداد، مبيناً انه هناك اجتماعات مستمرة مع الشركات لتغيير التسعيرة الجديدة في الشهر المقبل.

وفي وقت سابق أكدت وزارة الاتصالات، الاحد 9 اب 2020، على تسويق سعات انترنت بسعة 336_STM بقيمة ملياري دينار الى محافظة نينوى شهرياً.

وتعتبر عمليات الصدمة الحملة الأولى من نوعها في العراق التي تستهدف عمليات الفساد والتلاعب بشبكة الإنترنت، بمشاركة هيئة الإعلام والاتصالات مع جهاز المخابرات والأمن الوطني وقوات الرد السريع، للكشف عن مواقع وأبراج ومنظومات تهريب سعات الإنترنت في مدن عدة ومنها كركوك وديالى ونينوى.

وأعلن وزير الاتصالات المهندس اركان شهاب الشيباني، 13 حزيران 2020، عن انطلاق عمليات الصدمة بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لكشف ومكافحة تهريب سعات الانترنت في العراق وهي أكبر عمليات تخصصية مشتركة.

متابعة المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •