2020/08/15 12:35
  • عدد القراءات 3460
  • القسم : رصد

قائد لواء المرجعية ينعى ناشط البصرة: من يطالب بحقوق شعبه سوف يموت

بغداد/المسلة: وجّه قائد لواء المرجعية حميد الياسري، السبت 15 اب 2020، رسالة، إلى الرأي العام عقب واقعة اغتيال الناشط في تظاهرات البصرة، تحسين الشحماني.   

وقال الياسري، في رسالته إن من يطالب بحقوق شعبه سوف يموت، اليوم في البصرة وبالأمس في بغداد وغداً في ميسان والانبار وكربلاء ونينوى.

وأكد الياسري: كلكم أيها الاحرار سوف تموتون ... وسيشيعكم القاتل ويحمل نعشكم، ويشرب على نخبكم المفتي قارورة الدم.

وتابع: من يريد أن يضعف او يخاف فليختبئ تحت جدار أمين، ويرتقي فوق الجبل عالياً كي ينجو من القتل.

وأردف من يعشق الموت والحرية والتحرر فليواجه كواتمهم وأسيادهم خلف الحدود بصرخات العراقي الذي من سيل دمه سينتصر موطني ولو بعد حين.

واغتيل تحسين الشحماني في مكان عمله، مساء الجمعة في البصرة.

واغتيل الشحماني، وفق حسابات خبرية بعشرين إطلاقة نارية، في شركته الشمس تليكوم للاتصالات وسط منطقة الجنينة، ما أعاد إلى الأذهان، عمليات الاغتيالات التي طالت رفاق دربه في مسيرة الاحتجاجات، ومناهضة الوضع القائم.       

وطاف مئات المتظاهرين، وهم يحملون جثمان الشحماني، ويرددون هتافات تندد بعملية اغتياله، وتطالب بالقصاص العاجل من قتلته.

وأعادت واقعة اغتيال الشحماني، ملف ناشطي الاحتجاجات، الذين اغتيلوا سابقاً، خاصة في فترة التظاهرات.

المسلة


شارك الخبر

  • 5  
  • 8  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •