2020/08/15 15:15
  • عدد القراءات 3292
  • القسم : رصد

موظف يسرق مسحات كورونا من مستشفى حكومي لصالح مختبر أهلي للتحليلات المرضية في بابل

بغداد/المسلة: أعلن جهاز الأمن الوطني، السبت 15 اب 2020، عن اعتقال موظف يسرق مسحات كورونا من مستشفى لصالح مختبر أهلي للتحليلات المرضية في محافظة بابل.

وقال بيان للجهاز ورد لـ"المسلة" إنه بعد ورود معلومات استخبارية وتكثيف المراقبة والتحري تمكنت قوة من جهاز الأمن الوطني في محافظة بابل بالاشتراك مع دائرة صحة المحافظة، ومديرية الجريمة المنظمة بعد استحصال الموافقات القانونية من ضبط مختبر أهلي للتحليلات المرضية يتاجر بالمسحات الخاصة بوباء كورونا.

وأضاف أنه تم كذلك إلقاء القبض على صاحب المختبر الذي تبين انه موظف في المختبر التخصصي لإحدى المستشفيات الحكومية، مبينا أنه عند تدوين إفادته اعترف بسرقتها، وإخراجها، والمتاجرة بها لحسابه الخاص وقد جرى تسليمه مع المضبوطات إلى الجهات القضائية المختصة لينال جزاءه العادل.

وفي وقت سابق طالب مدونون عبر المسلة، الاحد 2 اب 2020، رئيس مجلس الوزراء الكاظمي بالتحرك الفوري لإنقاذ المحافظة من انهيار بشري وشيك ووصول الأمر إلى ما لا تحمد عقباه.

وكتب المدونون عبر المسلة ان بابل تنهار صحياً وعلى رئيس مجلس الوزراء الكاظمي التدخل شخصيا وبشكل عاجل للحد من تزايد أعداد ضحايا كوفيد19 ولات حين مندم جاء ذلك على خلفية التزايد الملحوظ لإعداد ضحايا الوباء في الآونة الأخيرة قياسا بباقي محافظات العراق الأمر الذي سبب تذمرا شعبيا جراء صمت الحكومة المركزية حيال هذا الانهيار المروع الذي شهدته المحافظة مؤخراً.

وقدم أطباء وكوادر الصحة في خلية الأزمة في بابل استقالات جماعية من الخلية وذلك بسبب عدم جدية محافظ بابل رئيس الخلية في اتخاذ قرارات تصب في مصلحة المواطن وتحسين الوضع الصحي وعدم عقد أي اجتماع للاستماع لهم حسب مصادر مطلعة.

واعتبر المدونون ان المحافظ أعتمد على نفسه باتخاذ القرارات الخاصة بمواجهة كورونا رغم ان المحافظ هو من اختار هؤلاء الأطباء في خلية الأزمة ورغم أن مواجهة كورونا هي من اختصاص الجيش الأبيض لكن لشهر كامل لم يكلف نفسه بالاستماع لنصائحهم بكيفية مواجهة كورونا والنتيجة زيادة الإصابات واحتلال بابل المركز الأول بالوفيات حسب ما كتبه المدونون الذي طالبوا عبر المسلة رئيس مجلس الوزراء الكاظمي بالتحرك الفوري لإنقاذ المحافظة من إنهيار بشري وشيك ووصول الأمر إلى ما لا تحمد عقباه.

وأعلنت هيئة النزاهة، الاثنين 10 اب 2020، عن صدور أمري استقدام وقبض بحق مسؤولين في دائرة صحة محافظة بابل، استناداً إلى أحكام المادَّة 340 من قانون العقوبات.

دائرة التحقيقات في الهيئة وفي معرض حديثها عن تفاصيل الأوامر في القضايا التي حققت فيها وأحالتها إلى القضاء، أفادت بإصدار المحكمة المختصة بالنظر بقضايا النزاهة في محافظة بابل أمر استقدام بحق المدير العام لدائرة صحة المحافظة وأمر قبضٍ بحق رئيس لجنة المشتريات فيها استناداً إلى أحكام المادَّة 340 من قانون العقوبات.

وأوضحت أن الأمرين صدرا على خلفيَّة شراء مستلزماتٍ طبيّةٍ ومعقماتٍ لمستشفيات المحافظة، مؤكدةً وجود مغالاةٍ في الأسعار، وصرف تلك المواد والمستلزمات بدون إدخال مخزني أو لجان استلام، فضلاً عن تشخيص مكتب تحقيق بابل مخالفاتٍ في عمليَّة الشراء.

وكانت الهيئة أعلنت في الخامس من آب الحالي عن تمكنها من كشف خروق في آلية عمل معمل أوكسجين الحلة الطبيِّ التابع لدائرة صحة محافظة بابل.

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •