2020/08/23 19:25
  • عدد القراءات 1192
  • القسم : المواطن الصحفي

لماذا التعمد في تعطيل السلطة التشريعية؟

بغداد/المسلة: كتب شمخي جبر  حول تعطيل السلطة التشريعية رغم استمرار السلطة القضائية والتنفيذية بالعمل. 

نص المحتوى: 

لم تتوقف الحياة في العراق رغم كل التحديات .السلطة القضائية تعمل والسلطة التنفيذية تعمل. الا السلطة التشريعية فأنها معطلة منذ 24 حزيران 2020 اذ كانت اخر جلسة للبرلمان.

تتحجج رئاسة مجلس النواب بالوضع الصحي حين يتسائل الجمهور عن اسباب   تعطيل عمل المجلس رغم مايمر به العراق من ظروف حساسة على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والامنية والصحية في ظل الازمة الاقتصادية بعد انخفاض اسعار النفط و جائحة كورونا.. وكأن ظروف العراق لاتعني البرلمان لهذا تم تعطيله.

لم يستأنف مجلس النواب العراقي جلساته الاعتيادية منذ اخر جلسة عقدت بتاريخ (٢٤\٦\٢٠٢٠) وهذا يعد مخالفه صريحة للمادة (٢٢ ) من النظام الداخلي التي تنص على ( ثالثاً:  تنعقد جلسات المجلس على الأقل يومين في الأسبوع ولهيأة الرئاسة تمديدها أو تحديدها حسب الضرورة.) والتي تم تعديلها في الجلسة ( ٩) من الفصل التشريعي الثاني للسنة الاولى من الدورة التشريعية الحالية  لتنص على ( لا يقل عدد جلسات المجلس عن ٨ جلسات في الشهر).

العديد من النواب يطالبون باستئناف انعقاد جلسات البرلمان لكن هناك اصرار على التعطيل وبخاصة من هيئة الرئاسة التي تمتلك حق الدعوة لاستئناف الجلسات وعودة الروح لمجلس النواب .

وهنا نتسائل:
لماذا هذا الاصرار على التعطيل؟؟

بريد المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •