2020/09/10 11:20
  • عدد القراءات 1283
  • القسم : المواطن الصحفي

جرعة تخدير من وكيل وزير العدل لمتظاهري المعاهد التقنية

بغداد/المسلة: ورد الى بريد المسلة.. 

على مدار اسابيع لا تزال تظاهرات خريجي قسم الإدارة القانونية، للجامعة التقنية الوسطى في بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية مستمرة  أمام وزارة العدل للمطالبة بالتعيين.

نص المحتوى من دون تعديل او تصحيح أو حذف:

القضية المهمة 

على مدار اسابيع وبشكل مستمر لا تزال تظاهرات خريجي قسم الإدارة القانونية، للجامعة التقنية الوسطى، من بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية قائمة أمام وزارة العدل للمطالبة بحقهم المسلوب (التعيين).

هناك عدد من المتظاهرين هم خريجو سنة 1998 وصولًا لخريجي سنة 2020 ولغاية الان لم تخدمهم الشهادة، متى سيكونون في الوظيفة  ليصبح حالهم أقل من حال الذي لا يحمل الشهادة لكن حملتهُ يد الواسطة للوظيفة.

المسؤول

إنه لمن المعيب ان يبقى المسؤولون في مكاتبهم بينما تقف عشرات الأمهات والبنات تحت الشمس، و شوارب المسؤولين لم تهتز ليخرج ويكشف لهم الحقيقة، موقف لا يمت للغيرة العراقية بصلة.

الخلاصة

أثناء تغطيتي للتظاهرات  اجتمع وكيل الوزير بطالبين داخل مكتبه وأتفق معهم على أنه سيتكفل بحل القضية وتعيينهم حتى لو كانت أعدادهم تتخطى الالف رامياً الكرة في ملعب رئاسة الوزراء.

الغريب في الآمر حاولت جاهداً بأن احصل على تصريح رسمي كون كلام الوكيل لا يعجب الجميع و تم وصفه بالتخدير لكن الوزارة رفضت واثناء اتصالي بالمكتب الإعلامي للوزارة قالوا لا يوجد لدينا متحدث رسمي و لا يسمح لإي شخص بالتصريح حتى لو اتهمنا المتظاهرين بالخداع.

هنا أيقنت بإن الوكيل كان كاذباً واراد ان يعطي بنج طويل الأمد للمتظاهرين رغم ذلك المتظاهرين لم يتراجعوا لحين تحقيق المطلب مهما كلف الأمر.

رصد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى ( نصاً ومعنى) والذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •