2020/09/09 12:20
  • عدد القراءات 5501
  • القسم : عرب وعالم

السفير الايراني: العلاقات الاقتصادية مع العراق تشهد نمواً والتبادل التجاري يعود إلى ما قبل كورونا

بغداد/المسلة: أكد السفير الإيراني لدى بغداد، إيرج مسجدي، الأربعاء 9 أيلول 2020، أن التبادل التجاري مع العراق في طريقه للعودة إلى ما قبل كورونا، رغم المشاكل الإقليمية والظروف التي نجمت عن تفشي الجائحة.

وقال مسجدي  إنه برغم المشاكل الاقليمية والظروف الناجمة عن تفشي فيروس كورونا الا ان العلاقات الاقتصادية مع العراق شهدت نموا، وفقاً لوكالة الانباء الايرانية.

واعتبر مسجدي أن احدى مهام سفارة الجمهورية الاسلامية في العراق هو متابعة التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين ولاجل ذلك تم انشاء لجنة خاصة بهذا الشأن.

وبين ان من مهام اللجنة هو متابعة الاستثمارات والتجارة واستيفاء حقوق الشركات الايرانية وكذلك تسهيل الامور التجارية عند حدود البلدين والقضايا المصرفية.

واوضح مسجدي انه في اطار الدبلوماسية الاقتصادية ورغم المشاكل الناجمة عن تفشي فيروس كورونا وما نتج عنه الا ان جهودا بذلت لاستئناف نشاط المنافذ الحدودية امام الحركة التجارية والاقتصادية مع العراق ففي البداية كان التبادل التجاري يتم يومين في الاسبوع ولكن اصبح حاليا اربعة ايام في الاسبوع.

وأشار  إلى ان ظروف التبادل التجاري بين العراق وايران في طريقها للعودة الى ظروف ما قبل كورونا، مبينا ان المفاوضات مستمرة مع الجانب العراقي في هذا الشأن.

وأفاد مسجدي ان تنظيم اجتماعات بين مسؤولي البلدين وبشكل مستمر لرفع الموانع التي من شأنها عرقلة التبادلات التجارية بين البلدين هو من الاجراءات المهمة في مجال تنمية اواصر التعاون الاقتصادي.

واشار الى انه منذ استقرار الحكومة العراقية الجديدة تم عقد العشرات من الاجتماعات مع الوزراء والمسؤولين في العراق ومنهم وزراء المالية والنفط والزراعة والنقل والتخطيط والاسكان والتجارة والكهرباء.

وفي سياق منفصل قال السفير الايراني إن حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قطعت أشواطا جيدة في مجال توسيع العلاقات مع طهران،  مبينا ان هذه الخطوات تضمنّت المجالات الاقتصادية والسياسية بين البلدين، وستتضح نتائجها على صعيد العلاقات الثنائية في مرحلة ما بعد كورونا أكثر فأكثر.

متابعة المسلة_وكالات


شارك الخبر

  • 0  
  • 14  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •