2020/09/10 14:35
  • عدد القراءات 8552
  • القسم : العراق

الكاظمي لمسرور بارزاني: سيادة العراق تجمعنا كعراقيين ولا مجال للتفريط بها

بغداد/المسلة: قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الخميس 10 ايلول 2020، خلال لقائه رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني أن سيادة العراق هي الكلمة التي تجمعنا كعراقيين، ولا مجال للتفريط بها.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان ورد لـ"المسلة" أن الكاظمي التقى خلال زيارته الى أربيل، رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، بحضور عدد من المسؤولين في حكومة الإقليم.

وأضاف الكاظمي إن تجربة التعاون الأمني والتكامل في أداء القوات المسلّحة في مواجهة داعش الإرهابي عززت الوحدة الوطنية وجعلت الانتصار ممكناً.

وبيّن الكاظمي أن سيادة العراق هي الكلمة التي تجمعنا كعراقيين، ولا مجال للتفريط بها، مبينا أن الفرصة الآن متاحة لتعزيز العمل المشترك، وتقديم أفضل جهد يخدم المواطن العراقي، فضلاً عن تسريع وتيرة التحضير لإجراء الانتخابات المبكرة، بما يؤمّن أفضل تعبير صادقٍ عن صوت الشعب العراقي واختياراته الحقيقية.

وأعرب مسرور بارزاني عن سعادته باللقاء، مبيناً أن حكومة الإقليم تهدف الى حل جميع الملفات العالقة، وأنه يتطلع الى ترسيخ الحلول طويلة الأمد، ودعم جهود حكومة الكاظمي الساعية للإصلاح في كل المجالات.

وشدد بارزاني على أن المشاكل العالقة بين الإقليم والحكومة الاتحادية لا تقتصر على الرواتب وحصة الموازنة، معرباً عن أمله بأن يتمكن الجانبان من حسم جميع المشاكل العالقة في المستقبل القريب، بصورة جذرية، وعلى أساس الدستور.

وقال بارزاني: إن رواتب الموظفين حق عادل، سواء كانوا في الإقليم أو في أي جزء آخر من العراق، ويتعين عدم زجها في الخلافات السياسية.

وأشار إلى أن إقليم كردستان والعراق بصورة عامة، يواجهان تحديات وأزمة مالية وظرفاً عصيباً للغاية، مضيفاً: لذلك نحن مستعدون لحل جميع المشاكل العالقة، وبما يصب في مصلحة العراقيين جميعاً.

وأكد بارزاني على أهمية تسوية الخلافات بشأن الموازنة والنفط والمناطق الكردستانية خارج إدارة الإقليم والحقوق الدستورية للبيشمركة، ولفت إلى ضرورة تفعيل آلية التنسيق الأمني المشترك بين البيشمركة والجيش العراقي في المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم للتصدي لتهديدات داعش.

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 10  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - علي
    9/10/2020 10:49:22 AM

    خوش وذولة عملوا انتخابات الانفصال



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •