2020/09/15 12:14
  • عدد القراءات 668
  • القسم : وجهات نظر

تطبيل سمير عبيد

بغداد/المسلة:  

د. رعد الزاهد

جميعا يعرف سمير عبيد ويتلونه كتلون الحرباء الا انه ومع كل خبثه وضحالته وسقوطه لم يفلح بان يكون عميل ولو بثمن بخس، فاصبح كل شخص عدوا له وما فاقم الحالة النفسيةلابن عبيد سوءاً هو مجموعة الإحباطات التي عانى منها لانه لم يجد القبول لا من الاحزاب الدينيه ولا العلمانيه ولا الماركسيه ولا حتى الطائفيه ولا حتى الفاسده وكان جل امنيته انيحصل على رتبه عميل ، وقد سولت له نفسه المريضه بعد ظهوره على قناه العهروالطائفيهانه ذا سلطه رقابيه وتنفيذيه لذلك عندما يراجع اي دائره يصورها على انها زيارات ميدانيه ويتقمص الشخصيه الرقابيه المصطنعه والتي يصورها له خياله المريض ويقوم بانتقادالوضع والتهديد حيث انه في احدى مراجعاته وعند دخوله على الطبيب المعالج قدم نفسه على انه سمير عبيد فما كان من الطبيب الا ان حياه و ساله عن علته فقال سمير الم تعرفني اجابه الدكتور لا صغرا لا اعرفك انا اتذكر انه توجد مطربه كيوليه اسم اباها عبيد هل انت اخاها هنا استشاط سمير غضبا وبدا بتهديد الطبيب لانه اهانه فما كان من الطبيب الا ان طرده من غرفته والحقيقه ان المطربه عبيد اشرف منه لانها لم تغير جلدها وبقت كوليا حتى يومنا هذا.

يقولون ان سمير استشاط غضبا وبدا بكتابة مقالاته في التهجم على الطبيب والكوادر الطبية وحتى على وزارة الصحة على التويتر وكل ساعة امنزل مقالة كذب وافتراء وهو يتوسل الدولة التي ينعتها بالفساد لمعاقبة الاطباء وثم اتجه للنفس الطائفي البغيض واسطوانته المشروخة ولكن بنفس جديد الا وهو ان الاطباء ووزارة الصحة سوف يقضون على المكون الشيعي لا اعرف كيف تفتق فكرة النير على هذه الحقيقة، ويطلب من المرجعية التي كان بالامس القريب ينعتها باشد الاوصاف ان تنقذ الشيعة من الكوادر الصحية ولكنه لم يجد اذنا صاغية لا من المرجعية الرشيدة ولا حتى من الساسة الفاسدين لانهم يعرفونه انه كالكلب الاجرب الذي يعوي لذلك نشر مقال مطول في الفيس للنيل من همه وعمل الكوادر الطبية والصحية والذي بداءه كعادته بالكذب على انه اكاديمي وتدريسي في عده جامعات عربية وغربية وانه عضو في منظمات انسانية وحقوقية وان الحقيقة التي اعرفها عنه انه قدتملق للسعوديين طمعا بهبة، وتملق للإماراتيين طمعا بوظيفة، وتملق للأردنيين طمعا بوجبة طعام، ولكن كل هؤلاء تجاهلوه وأمعنوا بالإهمال الذي وصل الى حد التحقير.

فهذه الدول حين تريد أن تجند عملاء أو متعاونين تريد أناسا لهم قيمة ومكانة، لذلك لم يجد شيء سوى وسم اسمه بوسم محل سياسي واستراتيجي ، استيراتيجي على شنو ما ادري ، وان يقوم زبانيته بالتطبيل له للحفاظ على ماء وجهه بعد ان لم يجد اذانا صاغية حتى على التويتر ولكن ظنه خاب لان كل الشرفاء كانوا بالضد منه وتحي موقف الاطباء والكوادر الصحية الاستشهادي في مكافحة وباء الكورونا ويكفي فخرا بان الكوادر الصحية كل يوما تزف العشرات من الشهداء بسبب وباء كورونا ، هذا هو سمير عبيد طيلة حياته فاشل لم يفلح ان يكون مواطن صالح ولا خائن ونصيحتي له أن يكف عن مخاطبة الذين هم أكبر منه قدرا سوى كانوا شرفاء ام خونة لانها صفات لم يستطيع الوصول اليها لانه احط قدرا من ان يكون شريف او خائن، وكذلك ادعو وزارة الصحة وحقوق الانسان ونقابة الاطباء والمهن الصحية من ان تتخذ الاجراءات القانونية اللازمة بحق هذا المدعي سمير عبيد لانه يدعو الى العنف ضد الاطباء والكوادر الصحية بححة عدم وجود الدولة وحقوق الانسان.

 

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 7  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   5
  • (1) - ياسر
    9/17/2020 10:07:58 AM

    وكأن كاتب هذا المقال يضمر لسمير عبيد عداء شخصيا . المقال بعيد كل البعد عن الموضوعية وعن التقييم المنصف ... ولغة السب واللعن والتشهير والتسقيط يجب ان لا تشوه صفحات المسلة على الرغم من اعلان المسلة عن نشر ما يصلها من افكار حرة.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •