2020/09/16 13:23
  • عدد القراءات 12090
  • القسم : رصد

الكاظمي من ميسان: الخروقات في المحافظة تستظل بالنزاعات العشائرية‎ والمشاريع المتلكئة منذ 2008 جريمة بحق المواطن

بغداد/المسلة: اكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، 16 ايلول 2020، خلال لقائه بمحافظ ميسان ورؤساء الدوائر الخدمية فيها، ان المحافظة تستحق بذل المزيد من الجهود الاستثنائية لتقديم الخدمات لأهلها، فهي محافظة مضحية وقدّمت الكثير للعراق.

واضاف، ان المحافظة تحتاج الى تضافر الجهود من أجل أمنها، لان أكثر الخروقات تستظل تحت عنوان النزاعات العشائرية، مؤكدا بان العشائر الأصيلة لن تتأخر في مساعدة الحكومة ببسط الأمن والاستقرار.

واشار الى ان سوء التخطيط أربك العديد من المشاريع في المحافظات وجعلها متلكئة، موضحا انه يجب ان يكون هناك فريق عمل متخصص واستثنائي لتذليل كل العقبات.

وشدد الكاظمي على ان الحاجة ماسّة لوضع إستراتيجيات وبدائل حديثة وحضارية في الخدمات والبنى التحتية، وبتكاليف أقل ملفتا الى انه من غير المعقول وجود مشاريع متلكئة منذ عام 2008 والى اليوم، وهذا أقل ما يوصف بأنه جريمة بحق المواطن واستحقاقه للخدمات.

وعقد رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الأربعاء 16 ايلول 2020، اجتماعا موسعا مع الحكومة المحلية في ميسان.

واوضحت مصادر مطلعة، لـ"المسلة"، إن الكاظمي سيجري خلال زيارته للمحافظة تغييرات لعدد من مديري الدوائر فضلا عن زيارته إلى منفذ الشيب الحدودي.

واضافت المصادر، ان الكاظمي ركز خلال اجتماعه مع مسؤولي المحافظة بتوفير الخدمات للمواطنين باقصى سرعة ممكنة.

ووصل  الكاظمي الى محافظة ميسان، لعقد اجتماعا موسعا مع محافظ ميسان ورؤساء الدوائر الخدمية في المحافظة، للاطلاع على احتياجات المحافظة والوقوف على المشاكل التي تواجهها.

وتأتي الزيارة تزامناً مع استمرار العمليات الامنية في المحافظة باسم "الوعد الصادق" التي تستهدف السلاح المنفلت والحد من النزاعات العشائرية وفرض الأمن والقانون.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •