2020/09/20 17:56
  • عدد القراءات 149
  • القسم : صحة وتقنيات

بالفيديو.. مخترع هولندي يبتكر أول تابوت حي في العالم بمزايا صديقة للبيئة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: ابتكر مخترع هولندي، يُدعى بوب هندريكس، أول تابوت في العالم، يعتمد على المسيليوم "الغزل الفطري" والذي يقوم بتحلل الجثث عضويًا، ويسمح للتربة والكائنات الحية ذات الصلة التي تعيش فيها، بإعادة امتصاص العناصر الغذائية.

ويعمل الباحث بوب، وهو خريج جامعة ديلفت للتكنولوجيا، على إنتاج مفهوم أول هيكل حي في العالم باستخدام المسيليوم، وأسس شركة لوب، والتي يعمل فيها كمصمم حيوي أيضًا، وهي شركة ناشئة متخصصة بجعل التوابيت التي تعتمد على المسيليوم، متوافرة ومعقولة من الناحية التجارية.

وأطلق على المنتج الذي أنتجته شركة لوب اسم الشرنقة الحية، وهو يتكون بشكل رئيس من المسيليوم، وهو الجزء النباتي الأخضر من الفطر، ويكون على شكل شبكة كبيرة من خيوط بيضاء، تُسمى الخيوط الفطرية.

وأقيمت أول جنازة، بتابوت المسيليوم، الأسبوع الماضي، حيث دُفنت امرأة تبلغ من العمر 82 عامًا في التابوت الصديق للبيئة، في مقبرة ويسدوين في لاهاي، ومن المتوقع أن تتحلل الجثة في غضون سنتين أو 3 سنوات.

وقال هندريكس، في مقابلة مع شبكة رابتلي: فقد رجل والدته، بالنسبة لنا كان ذلك حدثًا هامًا ولحظة عاطفية؛ لأن شخصًا ما يستخدم مُنتجك، وبالتالي تسبب له السعادة.

ويتميز التابوت المبتكر بوجود سرير من الطحالب، يُبطّن التابوت من الداخل من أجل بدء تحلل الجثة بوتيرة أسرع من العملية الطبيعية، باعتبارها الطريقة الموجودة في الطبيعة.

وتستغرق عملية الإنتاج عدة أسابيع، ويكلف كل تابوت ما بين 1500 – 2000 يورو "1776 – 2368 دولارًا"، حيث يزرع المسيليوم على شكل تابوت، وبمجرد أن يصبح جاهزًا، يتم تجفيفه بصورة طبيعية لإيقاف نموه، ولدى تعريضه للمياه الجوفية، يعيش المسيليوم مجددًا، ويبدأ عملية التحلل.

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •