2020/09/24 09:55
  • عدد القراءات 107
  • القسم : عرب وعالم

الثقافة الاماراتية تبحث مع اليونسكو مشروع اعادة اعمار جامع النوري في الموصل

بغداد/المسلة:  ناقشت وزيرة الثقافة والشباب ورئيسة اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم فى الإمارات نورة بنت محمد الكعبي، الخميس 24 ايلول 2020، خلال اجتماعها عن بعد مع المديرة العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" أودري أزولاي، مستجدات مشروع إعادة إعمار الجامع النوري ومنارته الحدباء فى مدينة الموصل العراقية، والجهود المبذولة فى ترميم كنيسيتي الساعة والطاهرة.

وأكدت نورة الكعبي حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقاتها مع اليونسكو، ودعم أنشطتها ومبادراتها وبرامجها لمصلحة شعوب العالم بما يعزز قيم المحبة والسلام والتسامح، مشيرة إلى أن مشاريع دولة الإمارات فى الموصل هدفها تمكين المجتمع الموصلي بمختلف مكوناته الدينية والقومية، ومساعدتهم على الازدهار، وفقاً لموقع اليوم السابع.

وناقشت نورة الكعبي مع المديرة العامة لليونسكو، المسابقة المعمارية الدولية لإعادة إعمار جامع النوري التى ستطلقها اليونسكو بالنيابة عن اللجنة التوجيهية لإعادة إعمار الجامع النوري خلال شهر تشرين الاول المقبل، حيث ستراعى المسابقة مساهمات سكان الموصل الذين تم التواصل معهم واستشارتهم بشأن الخيارات المتعلقة بإعادة بناء المجمع.

واستعرضت مديرة اليونسكو جهود المنظمة فى إعادة إعمار المواقع التعليمية والثقافية والتراثية التى تضررت جراء انفجار مرفأ بيروت فى آب الماضي، حيث تعمل اليونسكو على تنسيق الجهود مع الجهات الفاعلة للمساعدة فى صون الغنى الكامن فى الحياة الثقافية والتراث فى بيروت، إذ تركز اليونسكو جهودها على جعل التعليم والثقافة يحتل موقعاً متقدماً خلال مرحلة إعادة الإعمار وأن تولى الفئات الأشد ضعفاً اهتماماً خاصاً.

ووضعت السلطات المحلية في مدينة الموصل العراقية عام 2018، الحجر الأساس لإعادة بناء جامع النوري الكبير ومئذنته الحدباء، وذلك بتمويل من دولة الإمارات.

وكان جامع النوري ومئذنة الحدباء التاريخيين قد تعرضا للتدمير، في يونيو 2017، خلال معركة تحرير الموصل من تنظيم داعش الإرهابي.

متابعة المسلة_وكالات


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •