2020/10/18 12:25
  • عدد القراءات 4317
  • القسم : المواطن الصحفي

فلسطينيو العراق يعانون من تداعيات قانون الجاليات الأجنبية

بغداد/المسلة: ناشد الاعلامي نبيل سمارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الى الالتفات الى معاناة العوائل الفلسطينية في بغداد داعيا الى اعادة النظر في قانون الجاليات الاجنبية المتواجدة في العراق، وما آلت اليه نتائج التعديل من حرمان الاجانب من شراء العقارات ورواتب الحماية الاجتماعية.

المسلة تنشر نص المحتوى من دون تعديل او تصحييح.

 رسالة إلى رئيس الوزراء المحترم..

منذ أن عدل البرلمان العراقي القوانين التي تخص وضع الاجانب المتواجدين في العراق، وقع من ضمنها قانوناً ظلم فيه اللاجئين الفلسطينيين، ليصبح  التعامل مع اللاجئ الفلسطيني الذي ولد في العراق حاله حال اي وافد أجنبي دخل العراق حديثا.

والقوانين التي حرمت هذه الشريحة والتي هي بالاساس محرومة بسبب احتلال اسرائيل لاراضيهم التي هجروا منها عام ٤٨، هي:

_ لا يحق للفلسطيني شراء اي عقار.

_ تحرم عائلة المتقاعد الفلسطيني من راتبه التقاعدي عند وفاته .

_ تعويضات ضحاية الارهاب لا يشمل الفلسطيني.

_ راتب الرعاية الاجتماعية لا تشمل الفلسطينيين من كبار السن والعاطلين عن العمل.

اتمنى من رئيس الوزراء او مكتبه الاعلامي فتح هذه القضية والنظر في مظلومية الفلسطينيين الذين يعتبرون جزء من هذا المجتمع خاصة أن اغلبهم هم من مواليد العراق وأكثرهم من الطبقة المسحوقة ماديا.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى) والذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 18  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •