2020/10/17 12:14
  • عدد القراءات 832
  • القسم : رصد

الديمقراطي الكردستاني: مقر الحزب تعرض للحرق امام انظار القوات الامنية .. وردود الفعل على تصريحات زيباري هدفها تخريب العملية السياسية

بغداد/المسلة: كشفت رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني فيان صبري، السبت 17 تشرين الاول 2020، عن تعرض الفرع الخامس للحزب الديمقراطي في بغداد، للحرق من قبل من وصفتهم بمجاميع بعد تظاهرة نظموها أمام الفرع، وذلك على خلفية تصريحات زيباري، بإن استهداف أربيل سببه اعتبار الفصائل أن الاقليم قريب من الولايات المتحدة، مضيفاً أن الفصائل تستهدف بغداد واربيل كما استهدفها داعش الإرهابي، على حد قوله.

وبينما انتقدت صبري وفق وكالات محلية، تعرض مقر الحزب الديمقراطي ببغداد للحرق أمام أنظار القوات الأمنية التي لم تستطيع السيطرة على الوضع، موضحة في الوقت ذاته بأن تصريحات زيباري لم تستهدف جهة أو مؤسسة وإنما تحدث عن حادثة وقعت بالفعل وهي استهداف مطار أربيل وقال إن الاستهداف حصل من قبل بعض المجاميع، واصفة ردود الفعل على تصريحات زيباري بالحجج لتخريب العملية السياسية.

وخرج العشرات من انصار الحشد الشعبي، السبت 17 تشرين الاول 2020، بتظاهرة قرب الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني وسط العاصمة بغداد منددين بالتصريحات الاخيرة للقيادي في الحزب هوشيار زيباري.

واقتحم المحتجون مقر الحزب بعد ان تمكنوا من عبور الاسلاك الشائكة التي وضعتها قوات حماية حفظ القانون عند المدخل الفرعي لمقر الفرع الخامس. كما اضرم  المحتجون النيران بمبنى الفرع الخامس.

وفي وقت سابق اندلعت مشادة كلامية داخل قبة مجلس النواب، بين نواب من الحزب الديمقراطي الكردستاني وتحالف الفتح، على خلفية تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الأسبق هوشيار زيباري بشأن الحشد الشعبي.

وكان وزير المالية الأسبق، هوشيار زيباري، قد ظهر في مقابلة تلفزيونية، قال فيها، إن استهداف أربيل سببه اعتبار الفصائل أن الاقليم قريب من الولايات المتحدة، مضيفاً أن الفصائل تستهدف بغداد واربيل كما استهدفها داعش الإرهابي، على حد قوله.

وأشار زيباري إلى أن بعض الفصائل تتهم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بأنه رجل أمريكا الأول في العراق، وهم يقولونها علناً، مشيراً إلى أن مواجهة هذه الفصائل تحتاج إلى تحشيد شعبي، وهو موجود أساساً.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 6  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - عبد الحق
    10/17/2020 7:31:26 AM

    يا استاذ زيباري الشعب العراقي يدرك جيداً ان الاقليم اداة خبيثه بيد امريكا والصهاينه وليس كما تقول ان الاقليم قريب من امريكا … بل انكم اداة تخريب فتاكه بالعراق وشعبه ، لماذا لم يتجرء احدكم بالكلام ضد تركيا التي تقصف أربيل يومياً .



    ياسر
    10/18/2020 6:02:31 AM

    هايشه ار يعلم ان حزبه العنصري الفاشي القذر وباقي الاحزاب الكردية الانفصالية العنصرية هم دخلاء على العراق ولن يخرجهم منه الا الحشد الشعبي ولان الحشد يريد الحفاظ على الهوية العراقية وعلى العراق واراضيه وبحدوده الجغرافية المعتمدة امميا ..فلا يوجد اقليم ولا غير اقليم وانما عصابات ومافيات ومرتزقة اكراد احتلت شمال العراق بغفلة من الزمن وبدعم من الدول الغربية وعلى رأسها فرنسا واسرائيل وهؤلاء الكائنات الذين يسمون اكراد يعرفون ان لا مستقبل لهم في العراق ولذلك فهم يسرقوا وينهبو ويخربوا العراق ويدعموا المنظمات الارهابية وداعش ويحتضنوا جماعات من بقايا البعث وسنة طائفين لاثارة الفتنة ..لانه طالما تعم الفوضى والفتنة العراق فهم باقون وينهبونه قبل ساعة الهروب من شمال العراق اما تصريح الصهيوني ابن الصهيوني القذر المسعور البا زاني بأن المتظاهرين امام اوكار الخيانة والتجسس ومراكز نشر الفوضى والفتنة ودعم الارهاب في العراق سيحاسبون ! فسنرى من ذا الذي سيحاسب وتذكر.. ذهب الزمان الذي كنت تهرب انت وابوك السئ الذكر والارهابي الصهيوني ورعاعك وقطيعك الى ايران وتحتمون به من غضب الشعب العراقي. يجب ان يكون حل كل المنظمات المدنية والرياضية والتجارية والاقتصادية والاعلامية والعسكرية والامنية الكردية وكل منظة كردية ومهما كان اسمها ومصادرة اسلحتها وجميع ممتلكاتها . .والقاء القبض على كل قيادات هذة المؤسسات لانها مسؤولة عن خراب العراق ولعقود من الزمن

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •