2020/10/19 15:29
  • عدد القراءات 532
  • القسم : رصد

الفتح: جريمة الفرحاتية دليل على جهات داخلية وخارجية تعمل لإخراج الحشد من المناطق المحررة

بغداد/المسلة: اتهم القيادي في تحالف الفتح، غضنفر البطيخ، الإثنين 19 تشرين الأول 2020، جهات داخلية وخارجية تعمل لإخراج الحشد من المناطق المحررة، مبينا أن جريمة الفرحاتية بقضاء بلد اقرب الأدلة على ذلك.

وقال البطيخ في حديث لـ المسلة إن جريمة الفرحاتية في محافظة صلاح الدين، تأتي ضمن مخطط مدعوم من الخارج والداخل، يهدف الى اخراج قوات الحشد الشعبي من المدن المحررة، من تنظيم داعش الإرهابي، مبينا أن الدعوات التي رافقت جريمة الفرحاتية لاخراج الحشد الشعبي من المناطق المحررة اكبر الادلة على ذلك، على الرغم من كون اثنين من الشهداء هم من مقاتلي الحشد الشعبي.

واضاف أن اخراج الحشد الشعبي من المدن المحررة، سوف يعيد تكرار سيناريو سقوطها بيد داعش مجددا، وستعيد البلاد إلى المربع الأول.

وفي وقت سابق قال قائد شرطة محافظة صلاح الدين، اللواء قنديل الجبوري إن شرطة الطوارئ عثرت على 8 جثث لمواطنين من أهالي ناحية الفرحاتية التابعة لقضاء بلد جنوب تكريت من أصل 12 مدنياً تم اختطافهم من قبل قوة مسلحة مجهولة الهوية، فيما لا يعرف حتى هذه اللحظة مصير الأربعة الآخرين.

وبدوره، تقدم محافظ صلاح الدين، عمار جبر خليل، بـ طلب عاجل إلى مكتب القائد العام للقوات المسلحة (مصطفى الكاظمي) للتحقيق الفوري في جريمة الفرحاتية.

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •