2020/10/25 11:10
  • عدد القراءات 438
  • القسم : رصد

لقطات في خطاب الكاظمي: 30 ملف فساد تحت المطرقة.. تزوير وسلاح في الانتخابات.. مراقبة أممية .. سيادة وطنية..

بغداد/المسلة: ركز رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، السبت 24 تشرين الاول 2020، على أهمية الشروع في انتخابات عادلة ونزيهة.

وقال الكاظمي في خطاب بمناسبة حلول الذكرى الأولى للتظاهرات الى اسقطت الحكومة السابقة واستمرت على مدى عام كامل إن هدف الحكومة الأساسي هو التحضير لانتخابات حرة عادلة ونزيهة، مضيفا أن حكومته متمسكة بالموعد المحدد لإجراء الانتخابات المبكرة، والتي من المفترض أن تجرى في يونيو المقبل.

وفي حين تتخوف أحزاب وجهات سياسية من المراقبة الأممية للانتخابات، قال الكاظمي انها يجب ان تراقب من قبل منظمات ومؤسسات دولية لضمان المزيد من الشفافية والنزاهة.

كما ان الكاظمي، وهو أمر متوقع يدرك خطورة التزوير والسلاح المنفلت على عمليات الاقتراع ليقول ان الحكومة ستتكفل بحماية الانتخابات.

وفتحت حكومة الكاظمي اكثر من 30 ملف فساد، وهو ما أكده الكاظمي أيضا.

ونبه رئيس الوزراء الى أن العراق وقف على حافة حرب إقليمية ودولية كانت قد تحدث على أرضه.

وتابع عملنا بكل هدوء ودبلوماسية على جمع الدعم لاستعادة وزن العراق وحجمه الدولي وعدم السماح بالانزلاق إلى الصراع نيابة عن غيره أو الاعتداء على الغير من جيرانه.

وبين أن حكومته حققت الكثير من خلال الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة لتثبيت السيادة الوطنية مثل ما حققنا التقدم نفسه مع جيراننا وأصدقائنا على وفق قاعدة مصلحة العراق أولا.

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 8  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •