2020/10/27 20:30
  • عدد القراءات 2369
  • القسم : رصد

العراق يشهد رقما غير مسبوق في أعداد الأحزاب المسجلة.. 230 كيانا يشارك في الانتخابات

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: كشف مستشار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، 27 تشرين الاول 2020، عن عدد الأحزاب المسجلة بينها أحزاب جديدة، فيما أكد التمسك بالموعد المحدد لإجراء الانتخابات المبكرة في حزيران المقبل.

وقال عبد الحسين الهنداوي: "نشيد بنجاح البرلمان بالتصويت على الدوائر الانتخابية المتعددة"، مؤكداً "تمسك الكاظمي بالموعد المحدد لإجراء الانتخابات المبكرة".

وأضاف: "واثقون بقدرة مفوضية الانتخابات على القيام بمهمتها على أحسن وجه"، مشيراً الى أن "عدد الأحزاب المسجلة بلغ نحو 230 حزباً بينها أحزاب جديدة".

وقال رئيس لجنة مؤسسات المجتمع المدني والتطوير البرلماني، النائب يونادم كنا، الخميس 22 تشرين الاول 2020، إن جهات سياسية نيابية تقدمت بطلبات متعددة لإجراء تعديلات على قانون الأحزاب السياسية، فيما أكد وجود أكثر من 170 حزبا فضائيا.

وذكر كنا في تصريح صحفي تابعته المسلة إن هناك طلبات قدمت من قبل جهات سياسية وبرلمانية متعددة لإجراء تعديلات على قانون الأحزاب السياسية لمعالجة الثغرات الموجودة، مبينا أن النقاشات مازالت أولية، ولا يمكن حصر المواد والفقرات التي سنعدلها.

وأضاف أن لجنته ستقوم في البداية بمناقشة جميع مواد القانون وعلى إثرها ستحدد الفقرات والمواد التي سنقوم بتعديله، لافتا إلى أن التعديلات ستتضمن معالجة مسألة تأسيس الأحزاب السياسية على خلفيات دينية أو طائفية.

وتابع إن عدد الأحزاب المسجلة في دائرة الأحزاب السياسية التابعة لمفوضية الانتخابات فاقت 200 حزب، الفاعلة منها اقل من ثلاثين حزبا، وأكثر من 170 حزبا فضائيا يجب غلقها من قبل مفوضية الانتخابات لمخالفاتها التعليمات.

ويبين رئيس لجنة مؤسسات المجتمع المدني والتطوير البرلماني، أنه في بعض الأحيان تقوم الأحزاب المهيمنة بتأسيس أحزاب صغيرة تستخدمها كعناوين فقط لمصلحة معينة أو للتمويه، لافتا إلى ان التعديلات المراد تنفيذها ستحاول معالجة كل هذه المخالفات غير القانونية في تطبيق أصل القانون.

المسلة 


شارك الخبر

  • 0  
  • 9  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •