2020/10/30 10:36
  • عدد القراءات 16315
  • القسم : رصد

مسؤولون في الدفاع الأميركية: تهديدات انتقامية تستهدف كبار المخططين والمنفذين لاغتيال سليماني

بغداد/المسلة:  كشف مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية أن عددا من مسؤولي البنتاغون مستهدفون بتهديدات أمنية مرتبطة بعملية تصفية القيادي في "الحرس الثوري الايراني" قاسم سليماني في كانون الثاني الماضي على يد سلاح الجوّ الأميركي.
ونقلت شبكة "إن بي سي" التلفزيونية الأميركية عن مسؤولين في البنتاغون أن هذه التهديدات مازالت ماثلة وهي داخل الولايات المتحدة.

وأفادت معلومات في البنتاغون أن معلومات أمنية تقاطعت مع وكالة الاستخبارات المركزية الـ سي آي آيه ومكتب التحقيقات الفيدرالي الـ إف بي آي، وهي تكشف عن وجود تهديدات انتقامية منذ الـ 22 من ايلول وتستهدف كبار المسؤولين الأميركيين الذين خططوا ونفذوا عملية التخلّص من سليماني.

وكشفت المعلومات أيضا أن حادثا تعرّض له مسؤول رفيع في البنتاغون في الماضي، حيث قام مواطن من أصل إيراني مقيم في ولاية فيرجينيا بتعقب سيارته بعد مغادرته البنتاغون لنحو سبعة أميال.

ورفض الـ إف بي آي وبعد تحقيق في الحادث ربطه بمخطط إيراني وفقا لما صرّح به مسؤولون الليلة، حيث أنهم أفادوا أن نتائج تحقيق البنتاغون تتعارض مع ما خلُص اليه محققو الـ أف بي آي.

من جهته، صرّح مساعد وزير الدفاع للشؤون العامة جوناثان هوفمان أن "البنتاغون يأخذ بجدية أمن العاملين لديه، وبالتالي فإنه لن تتم مناقشة المعلومات الإستخباراتية المتعلقة بالتهديدات المحتملة ضدّ قادة رفيعين في وزارة الدفاع".

وكالات


شارك الخبر

  • 3  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •