2020/10/30 12:30
  • عدد القراءات 16022
  • القسم : رصد

فرنسا توجه رسالة للعالم الإسلامي: الثقافة الإسلامية جزء من تاريخنا ونحن بلد التسامح وليست موطن الازدراء

بغداد/المسلة: وجه وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان رسالة سلام للعالم الإسلامي، أكد فيها أن فرنسا بلد التسامح وليست موطن الازدراء والرفض، وفقا لما نقلته صحيفة لوفيغارو.

وقال لودريان خلال مناقشة ميزانية وزارته الخميس 29 تشرين الأول 2020، لا تسمعوا صوت أولئك الذين يسعون لتأجيج الريبة. يجب ألا نحصر أنفسنا ضمن تجاوزات أقلية من المتلاعبين.

وأضاف: الدين والثقافة الإسلامية جزءً من تاريخنا الفرنسي والأوروبي، ونحن نحترمهما، لافتا إلى أن المسلمين ينتمون بصفة مطلقة لمجتمعنا الوطني.

وتأتي تصريحات لودريان في خضم الأزمة بين فرنسا والعالم الإسلامي على خلفية نشر رسوم مسيئة للنبي محمد تحت غطاء حرية التعبير، ودعم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لها.

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 7  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •