2020/11/02 13:35
  • عدد القراءات 6467
  • القسم : المواطن الصحفي

قانون معادلة الشهادات العليا الجديد.. مصالح شخصية

بغداد/المسلة: اعتبر الكاتب سعد العبيدي، ان قانون معادلة الشهادات العاليا والدرجات العلمية الذي اقره البرلمان دون ان يرجع الى الحكومة ووزارة التعليم، اسوء قانون في العراق، لما فيه من انانية ومصالح شخصية وضحك على الاجيال.

المسلة تنشر نص المحتوى من دون تعديل او حذف

أسوء قانون طلع بالعراق والعالم، قانون معادلة الشهادات والدرجات العلمية الذي أقره البرلمان بلا ما يرجع للحكومة ووزارة التعليم العالي بالذات. 

قانون فيه رائحة فساد وانانية وذاتية ومصالح شخصية واستغفال للشعب وضحك على الأجيال وغش ومزيد من تقليل قيمة الشهادة، وعملية تجهيل منظمة،  الله يعلم منو وراها.  

كانت دائرة البعثات بوزارة التعليم العالي هي المعنية بمعادلة الشهادات على وفق ضوابط وتحديدات، وما خلصنه لما دخلولها الربع وعادلوا شهادات طالعة من ورش عمل وجوامع وحسينيات، زين اذا هذا القانون حدد ثمانية جهات عدها الصلاحية تعادل شهادات، فشراح يصير ولما امانة مجلس النواب راح تعادل شهادات، فشنگول غير عصفور كفل زرزور واثنينهم طيارة. 

هو البرلماني جاي للبرلمان يشرع قوانين ويراقب لو يدرس ويحصل شهادة كلك.

والموظف بالدرجة الخاصة جاي يحل مشاكل البلد ويخدم لو يدرس حتى يزيد المخصصات.  

والتعيين والانتخاب يصير للدارسين ومكملين لو للأميين حتى يكملون. 

والشهادات الي خليتوها بعد 2003 كل عشرة بفلس بعد هذا القانون بيش راح تصير. 

معقولة برلمان يتحايل على الشعب، ومعقولة يساهم بتجهيل أبناء الشعب ومعقولة برلماني يلزم معول ويهدم أسس التعليم بهذا البلد.

ومعقولة شعيط ومعيط راح يصيرون أساتذة حتى يقودون البلد.

المعقول وغير المعقول يمشون سوه، ومعقولة إذا طلع الشعب الآن وصاح بصوت عالي: العراق بلا برلمان أمن.

رصد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى) والذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 14  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •