2020/11/13 13:03
  • عدد القراءات 1399
  • القسم : مكتبة الفيديو

تكنولوجيا جديدة.. جهاز يبث الأصوات إلى الرأس دون سماعات (فيديو)

بغداد/المسلة: ابتكرت شركة "نوفيتو سيستمز" الإسرائيلية جهازًا جديدًا يمكنه بث الصوت إلى دماغ المستخدم دون الحاجة لسماعات رأس، عبر تكنولوجيا جديدة متطورة تُسمى بـ"ساوند بيمينغ".

ويمكن للجهاز المُبتكر بث الأغاني وأصوات ألعاب الكمبيوتر والأفلام وإرشادات الاتجاهات مباشرة إلى رأس شخص ما، دون إزعاج من حوله.

ومن المقرر أن تكشف الشركة النقاب عن الجهاز الذي يعمل دون سماعات اليوم الجمعة، بحسب وكالة أسوشياتد برس.

ووصفت الوكالة شعور استخدام الجهاز بأنه يشبه أفلام الخيال العلمي، حيث يبدو الصوت ثلاثي الأبعاد وكأنه داخل وخلف وفوق أذني المستخدم.

وتتوقع نوفيتو سيستمز أن يكون للجهاز الكثير من الاستخدامات العملية، من السماح للعاملين في المكاتب بالاستماع إلى الموسيقى أو إجراء المكالمات الجماعية دون مقاطعة الزملاء، إلى السماح لشخص ما بلعب لعبة أو الاستماع لفيلم أو موسيقى ودون إزعاج الآخرين، وعدم وجود سماعات الرأس يعني أنه من الممكن سماع أصوات أخرى في الغرفة بشكل واضح.

وتستخدم تقنية الجهاز وحدة استشعار ثلاثية الأبعاد لتحديد موقع الأذن وتتبعها أثناء إرسال الصوت عبر الموجات فوق الصوتية لإنشاء جيوب صوتية بآذان المستخدم.

وقالت الشركة إنه يمكن سماع الصوت بوضعي الستيريو أو ثلاثي الأبعاد، الذي يجعل المستمع يشعر أن الصوت يأتي من حوله.

ويتضمن العرض التوضيحي مقاطع فيديو طبيعية للبجعات على بحيرة، وأزيز النحل وهدير النهر، حيث يشعر المستمع أنه نقل إلى مكان الحدث.

وفي عرض للتكنولوجيا أجرته الشركة عبر تطبيق زووم من تل أبيب، لم تتمكن مديرة منتجات "SoundBeamer" أيانا والووتر من سماع صوت الطلقات النارية في ألعاب الفيديو، بينما كان المستخدم يسمعها.

وقالت: استمتع بردود فعل الناس الذين يجربون التكنولوجيا لأول مرة، معظم الناس يقولون إنها نجاح باهر، وإنهم حقا لا يصدقون الأمر.

وأوضحت أنه لا يصدق المرء الأمر لأن الصوت يبدو وكأنه صادر من سماعة، ولكن لا يمكن لأحد آخر أن يسمعه، وهو يبدو وكأنه يحدث من حولك.

وعن طريق تغيير الإعدادات، يمكن للصوت تتبع المستمع وهو يحرك رأسه، من الممكن أيضًا أن يخرج المستخدم عن مسار الشعاع فيتوقف عن سماع الصوت، مما يخلق تجربة مذهلة حقا.

وبينت والووتر: لا تحتاج إلى إخبار الجهاز بمكانك، إنه لا يبث الصوت إلى مكان واحد فقط، بل يتبعك أينما ذهبت، ويبث ما تريد داخل رأسك، مؤكدة أن هذا ما نحلم به، عالم تحصل فيه على الصوت الذي تريده، ولا تحتاج إلى إزعاج الآخرين وتظل قادرا على التفاعل معهم.

وبعد تجربته الأولى للتكنولوجيا، قال الرئيس التنفيذي للشركة، كريستوف رامشتاين، إن التجربة لا تشبه أي شيء اختبره من قبل، فهي تعطيه حرية التحرك والاستماع للصوت، وفي نفس الوقت لا تعيق قدرته على سماع الأصوات الأخرى.

متابعة المسلة_وكالات


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •