2020/11/17 16:00
  • عدد القراءات 14502
  • القسم : العراق

أمين عام الاطلسي يطلق التحذيرات من انسحاب متسرع من العراق وأفغانستان

بغداد/المسلة: حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الثلاثاء، 17 تشرين الثاني، 2020، من أن انسحاباً متسرعاً للحلف من أفغانستان والعراق سيكون ثمنه باهظا جداً مع خطر تحول كابول، مجدداً إلى قاعدة للإرهابيين الدوليين وذلك بعد الإعلان الأميركي بسحب القوات الامريكية.

وقال ستولتنبرغ ان أفغانستان تواجه خطر التحول مجدداً إلى قاعدة للإرهابيين الدوليين الذين يخططون وينظمون هجمات في بلداننا، ويمكن أن يعلن تنظيم الدولة الاسلامية، خلافة جديدة بعد التي خسرها في سوريا والعراق.

فيما قال محللون لـ المسلة ان التحذيرات من انسحاب القوات الامريكية من العراق تتصاعد ايضا، لانه يترك فراغا امنيا يخلق حالة عدم توازن.

وسبق أن أطلق ستولتنبرغ هذا التحذير أثناء اجتماع لوزراء دفاع الحلف في أواخر تشرين الاول، وكرّر زعيم الأكثرية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل حجج ستولتنبرغ، في تحذير للرئيس ترامب.

واعتبر ميتش ماكونيل أن من شأن هذا الإجراء أن يهدي الحركات الإسلامية المتطرفة نصرا دعائيا عظيما.

وكان ترامب وعد مرارا بإنهاء "الحروب التي لا نهاية لها"، وأكد عزمه على خفض عدد القوات الأميركية في أفغانستان إلى 2500 جندي في مطلع 2021.

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن مسؤولين وصفتهم بالمطلعين أن أوامر صدرت لوزارة الدفاع (البنتاغون) بتقليص عدد القوات الأميركية في أفغانستان والعراق إلى 2500 جندي في كلا البلدين خلال الفترة المتبقية من إدارة ترامب.

وقال ستولتنبرغ إن حلف الأطلسي ذهب إلى أفغانستان بعد هجوم ضد الولايات المتحدة لضمان أن هذا البلد لن يكون أبداً ملجأً للإرهابيين الدوليين.

وانضمّ مئات آلاف الجنود من أوروبا وغيرها إلى القوات الأميركية في أفغانستان، وأكثر من ألف دفعوا ثمن ذلك.

وأوضح أنه لدينا حالياً أقلّ من 12 ألف جندي من حلف الأطلسي في أفغانستان، أكثر من نصفهم قوات غير أميركية، حتى مع تخفيض أميركي جديد (لعديد الجنود)، سيواصل حلف الأطلسي مهمته تدريب القوات الأفغانية وتقديم المشورة لها ومساعدتها وقد تعهّد بتمويلها حتى العام 2024.

وتطرح الرغبة الأميركية في الانسحاب من هذا البلد بعد إبرام اتفاق مع حركة طالبان وتواصل أعمال العنف، مشكلات كبيرة بالنسبة للحلف.

وحذّر ستولتنبرغ أثناء اجتماع وزراء دفاع الدول الأعضاء في الحلف، من أن معضلة ستُطرح في الأشهر المقبلة.

وسيُناقش الموضوع أثناء اجتماع لوزراء خارجية دول الأطلسي يُعقد في الأول والثاني من كانون الأول.

متابعة المسلة_ وكالات


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •