2020/11/17 21:45
  • عدد القراءات 14540
  • القسم : رصد

الوطني الكردستاني يتهم وفد الاقليم المفاوض مسؤولية عدم ادراج رواتب الموظفين ضمن قانون الاقتراض

بغداد/المسلة: حمل الرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكردستاني لاهور شيخ جنكي، الثلاثاء 17 تشرين الثاني 2020، وفد حكومة الاقليم المفاوض مسؤولية عدم ادراج رواتب موظفي كردستان ضمن مشروع قانون تمويل العجز المالي.  

وقال شيخ جنكي في بيان ورد لـ"المسلة" انه خلال زيارتنا الاخيرة للعاصمة بغداد ولقائنا رئيسي الجمهورية والوزراء وبعض قادة الكتل السياسية ان وفد حكومة الاقليم المفاوض يتحمل مسؤولية عدم ادراج رواتب موظفي اقليم كردستان ضمن مشروع قانون العجز المالي، هذا في الوقت الذي كان متاحا امامه العديد من الخيارات الجيدة المقدمة من الكتل السياسية.

واضاف ان الفرصة لاتزال سانحة من خلال تفعيل المادة السابعة من القانون ووجود فرصة لحكومة الاقليم للتفاوض بشانها.

واشار الى ان حكومة الاقليم ملزمة بالتصرف على قدر من المسوولية والاسراع في ارسال وفد من اصحاب القرار الى بغداد من اجل الاسراع باطلاق رواتب موظفي الاقليم وعدم تهميش الحقوق الدستورية لشعبنا الكوردي، مؤكداً ان زيارتنا الى بغداد كانت مثمرة بشكل كبير للمطالبة بحقوق موظفي شعبنا.

واستأنف: عقدنا خلال الزيارة اجتماعا ايجابيا واخويا مع دولة الرئيس مصطفى الكاظمي، و اكدت خلاله على مبدأ تعاملنا كاتحاد وطني كردستاني بعدم استخدام قوت الشعب الكوردستاني رهينة و ضحية لغرور أي جهة.

وختم البيان ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وبجانب امتعاضه من اداء الفريق التفاوضي لحكومة الاقليم، الا انه اكد انه خلال هذين الاسبوعين سيبذل الجهود الحثيثة في سبيل ارسال المستحقات المالية لموظفي اقليم كردستان.

وفي وقت سابق قال رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، السبت 14 تشرين الثاني 2020، إن حصة الإقليم من الواردات الاتحادية حق، وليست هبة من أحد.

وكتب بارزاني على حسابه الرسمي في تويتر: إن حصة كردستان من الواردات الاتحادية ليست هبة، إنما هي حق.

وتابع: كما قلتُ سابقاً، يتعين أن تقوم العلاقة بين أربيل وبغداد على أساس الاعتراف بحقوق وواجبات كل طرف منهما بموجب الدستور.

وأضاف: يجب إعادة النظر بهذه السابقة الخطيرة بسرعة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه لا تزال لدينا فرصة لتصحيح هذا الظلم.

وهاجم النائب عن المكون الكردستاني عضو اللجنة المالية النيابية هوشيار عبد الله، المتاجرين بحقوق القومية الكردية، فيما خاطبهم بالقول: الستم انتم من تنهبون ثروات الكرد؟.

وقال عبد الله في تغريدة على موقعه في تويتر: متی تترکون لغة المتاجرة بحقوق القومیة الکردیة؟ أو لستم انتم من تنهبون ثروات الكرد؟ ألیس بسبب فسادكم وفشلكم السياسي مازال موظفو الإقليم بلا رواتب منذ عدة سنوات؟.

وتابع: ثم من هم الذین یطعنوكم في ظهرکم؟ أليسوا هم أنفسهم الذين استلموا منكم الرشاوى من نفط الإقليم وتشترون منهم المناصب؟.

واعتبرت رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في البرلمان العراقي فيان صبري، الخميس، 12 تشرين الثاني، 2020، ان قانون تمويل العجز مُرر بعنصرية، فيما اتهمت كتل شيعية بالتآمر ضد كردستان.

 المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •