2020/11/23 11:22
  • عدد القراءات 4234
  • القسم : رصد

موازنة 2020 .. قروض وتقشف.. ورواتب الموظفين الى الانخفاض اذا استمرت الأزمة

بغداد/المسلة: كشف عضو اللجنة المالية النيابية جمال كوجر، الاثنين، 23 تشرين الثاني، 2020، عن ان موازنة العام المقبل ستكون تقشفية وتتضمن قروضا لعدة أسباب.

وقال كوجر في حديث لوسائل اعلامية تابعته المسلة، إن موازنة العام المقبل، حتى اللحظة لم يتم استكمالها من قبل وزارة المالية الاتحادية، رغم ان قانون الادارة المالية اوجب على الحكومة تقديمها الى مجلس النواب في منتصف الشهر الماضي.

وكشف عن ان موازنة العام المقبل وفقا للظروف الحالية، ستكون تقشفية لعدة أسباب.

واضاف كوجر ان الخطوات الاصلاحية حتى وان بدأت في محاربة الفساد، فإنها ستحتاج الى وقت، والعراق موارده ريعية وللأسف حتى اللحظة فإن الواردات النفطية التي تمثل نسبة 95% تقريبا من مجمل الموازنة، وبوجود جائحة كورونا، محدودة لانخفاض أسعار النفط.

واستطرد بالقول: وفي الوقت نفسه فان انخفاض الحصص النفطية لكل دولة مصدرة، ومن بنيها العراق حيث تم تخفيض صادراته اليومية من اربع ملايين برميل الى مليونان و800 الف برميل، اثر سلبا على موارد الموازنة.

وتابع: ان الموارد الاخرى لا تعتبر فاعلة بالشكل المهم، ما يجعل الموازنة المقبلة ايضا تقشفية وقد نشهد فيها ايضا قروض جديدة.

وقال  كوجر  إن موازنة العام المقبل مختصرة جداً وتقشفية، وستخلو من التعيينات والمشاريع، وبالمقابل تتضمن الاصلاحات ضمن الورقة البيضاء.

وتوقع كوجر اللجوء إلى تخفيض مخصصات رواتب الموظفين، في ظل استمرار الازمة المالية، كما ستلجأ الحكومة الى تفعيل الجباية والضرائب والاستقطاع المباشر من مزاد العملة.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •