2020/11/27 22:58
  • عدد القراءات 516
  • القسم : رصد

الكاظمي يشكل لجنة تحقيق بشأن أحداث الناصرية: صندوق الاقتراع هو الفيصل

بغداد/المسلة: أعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الجمعة، عن تشكيل لجنة تحقيق بشأن احداث الناصرية، فيما اشار الى ان توتير الاوضاع في العراق ليس في مصلحة البلد.

وقال اللواء يحيى رسول في بيان ان "القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أصدر قراراً باقالة قائد الشرطة في محافظة ذي قار وتشكيل لجنة للتحقيق في احداث اليوم التي جرت في المحافظة، واعلان حظر التجوال فيها، والغاء اجازات حمل السلاح، لمنع المزيد من التداعيات التي تضر السلم الاهلي في العراق".

وحدثت مصادمات الجمعة، في ساحة التظاهرات في الناصرية، بعدما اكتسحت مجاميع ساحة التحرير المعقل الرئيسي للمتظاهرين في بغداد، بصلاة الجماعة، مرددين الهتافات السياسية، والشعارات التي تنادي بضرورة الحصول على اغلبية نيابية لتأمين منصب رئيس الحكومة للتيار الصدري في الانتخابات المقبلة.

واكد الكاظمي ان "توتير الاوضاع في العراق ليس في مصلحة البلد وان لا بديل عن القانون والنظام والعدل ومن ضمن ذلك العدل تجاه الدماء التي اريقت في احداث اليوم".

وتابع ان "الحكومة العراقية التزمت بتعهداتها وحددت موعداً للانتخابات ليكون صندوق الاقتراع هو الفيصل الوحيد لتحديد المواقف"، موضحا ان "بديل هذا الصندوق هو الفوضى التي لا يقبلها دين ولا مبدأ ولا منطلق وطني".

ودعا الكاظمي "جميع المواطنين الى الالتزام بالتعليمات الحكومية لصون الدم العراقي الزكي وقطع الطريق على من يريد بهذا البلد واهله الشر".

وهاجم جماعات بالهراوات والسلاح الأبيض، والرصاص الحي، ساحة التظاهرات وسط مدينة الناصرية.

وقال شهود عيان ان افرادا احرقوا خيم المعتصمين في الساحة، ما اوقع اربعة قتلى وعشرات الجرحى، فيما أقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قائد شرطة ذي قار وفرض حظرا للتجوال فيها.

و فرضت السلطات الأمنية حظر التجوال في مدينة الناصرية اثر المصادمات التي أدت الى سقوط اربعة قتلى واكثر من 50 مصابا بين صفوف الناشطين.

المسلة 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 8  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •