2020/12/19 10:40
  • عدد القراءات 775
  • القسم : مواضيع رائجة

مظهر صالح لـ المسلة: أنقرة محطة لنقل الطاقة العراقية إلى أوروبا.. والصين تدفع للعراق "مقدّما" اثمان النفط المصدّر

بغداد/المسلة: بيّن المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح، الأربعاء، 16 كانون الاول، 2020، فحوى اتفاق اقتصادي مهم بين بغداد وبكين على طريق تعزيز العلاقة بين البلدين، وتعزيزا للتفاهمات بشأن الاتفاقية الاقتصادية بين الجانبين، فيما اعتبر ان تركيا تنظر بعين الاهتمام الى دور العراق الاقتصادي، لان الطاقة العراقية تجعلها المحطة الأهم في عمليات نقل الطاقة إلى أوروبا.

وقال صالح لـ المسلة ان الاتفاق يتضمن الدفع المالي المسبق لـ 48 مليون برميل نفط.

وكشف صالح عن إن الشركات الصينية الحكومية سوف تسلم العراق اثمان 48 مليون برميل بشكل فوري عن بيع نفط يجري تسليمه بعد 6 اشهر من تسلم المبالغ وبواقع كميات مصدرة 4 ملايين برميل شهريا على مدى 12 شهراً.

وحول السعر المعتمد، افاد صالح بان الاتفاق يعتمد معدل متوسط سعر النفط في الشهر المحدد، كمعيار لسعر شراء الكميات ويجري تسليم المبالغ ل‍وزارة المالية.

واعتبر صالح ان الاتفاق يعد نوعا من الاقتراض مقابل النفط ويسمى هذا النوع التمويل السابق لتصدير النفط بغية دعم سيولة الموازنة العامة.

بغداد وأنقرة

وحول آفاق العلاقة الاقتصادية بين بغداد وأنقرة، بعد زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى العاصمة التركية، قال صالح ان تركيا تنظر إلى العراق كرافد ينوع واردات الطاقة التركيّة، لاسيما وان العراق يمتلك أكبر خامس احتياطي مؤكد من النفط في العالم بالإضافة إلى أهمية العراق في تفعيل دور أنقرة مستقبلاً كمحطة لنقل الطاقة إلى أوروبا، على اعتبار أن تركيا تعتبر المنفذ الأقرب لتصدير النفط العراقي إلى الأسواق العالمية.

وأشار صالح الى ان حجم التبادل التجاري بين العراق وتركيا اقترب من 9 مليارات دولار عام 2015، بعد أن وصل إلى حدود 12 مليار دولار العام 2013 معتبرا ان النشاط الاقتصادي المهم جعل العراق، وخصوصاً الإقليم الشمالي، أحد ضمانات أمن الطاقة التركي باعتباره ضمن البدائل التي يمكن أن تخفض من مستوى الاعتماد التركي على الغاز الروسي الذي يبلغ حالياً 55% من احتياجات أنقرة.

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 6  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •