2020/12/17 10:18
  • عدد القراءات 1187
  • القسم : مواضيع رائجة

الكاظمي يضع قطار العراق على سكة طريق الحرير من ميناء الفاو الى تركيا

بغداد/المسلة:  أصبح المسار الذي يرسيه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، واضحا، في إرساء علاقات متوازنة مع دول الجوار، والشروع في خطوات عملية لجعل العراق محطة مهمة في طريق الحرير، وذلك بحسم ملف ميناء الفاو، والتوجه الى تركيا لوضع خطوات فعلية في دمج العراق ضمن المشروع الاقتصادي الاستراتيجي بين دول الشرق الأدنى والمتوسط وصولا الى اوربا.

ويقول عضو لجنة الخدمات النيابية، مضر خزعل، لـ المسلة ان حسم ملف الفاو لصالح الشركة الكورية، وتخويل وزارة النقل التعاقد معها لإنشاء الميناء، هو استعداد عراقي مهم للانضمام الى طريق الحرير.

وقال مصدر مقرب من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لـ المسلة ان المباحثات مع المسؤولين الاتراك تتناول تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والغاء الفيزا بين البلدين والتعاون من اجل تجميد حزب العمال الكردستاني (PKK)، مشيرا الى ان ملف المياه، أولويات الوفد العراقي.

وقال سفير العراق في أنقرة حسن الجنابي، أنّ أبرز الملفات التي ستتم مناقشتها هي تسلل الإرهابيين عبر الحدود والعمليات العسكرية المرتبطة بها، فضلاً عن تعزيز التعاون في مجالات الطاقة، المياه، وتنشيط التبادل التجاري البالغة قيمته حالياً 15 مليار دولار أميركي.

وأشار الجنابي إلى أنّ "هناك أموال عراقية مجمدة يجب الحديث عنها، فضلاً عن بحث فرص الاستثمار ومكافحة تبييض الأموال"، مضيفاً أنّه "ستتم مناقشة وضع إقامات وتأشيرات دخول العراقيين إلى تركيا".

والمتوقع ان الاتراك سوف يركزون على ملف حزب العمال الكردستاني، فيما موقف الكاظمي واضحا في هذا الصدد في عدم السماح لهذه المنظمة بممارسة اعمال عسكرية انطلاقات من الأراضي العراقية وتفيد صحف تركية الى ان  أنقرة ستطلب من العراق التنسيق العسكري الشامل للقضاء على العمال الكردستاني.  

المسلة


شارك الخبر

  • 7  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •