2021/01/10 10:35
  • عدد القراءات 651
  • القسم : مواضيع رائجة

جماعات منظمة تستبق الانتخابات بتخويف المواطن من عدم التصويت لها.. من لا يؤيدها عميل و متآمر

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah

-----------------------------------

بغداد/المسلة: تعاني مدن عراقية من سطوة جماعات متنفذة للأحزاب، وبعضها مسلحة، تسعى الى توجيه آراء الناس بالقوة، ومن ضمن خططها السيطرة على مراكز الاقتراع.

وتتوعد هذه الجماعات التي تتقصد الترهيب، واستعراض القوة تخويف ناشطين، إعلاميين، مدونين، وحتى سياسيين، بالإضافة إلى إرباك للمشهد الأمني قبل موعد الانتخابات النيابية المبكرة المزمع إجراؤها في يونيو القادم.

ولم تنف مصادر أمنية الأنباء المتداولة عن مخططات لتصفية صحفيين وناشطين في المدن.

وتصف هذه القوى المتطرفة الناشطة من لا يؤيدها بانه عميل او متآمر.

شهود عيان اكدوا على هذه الجماعات تجمع الأسماء والعناوين والمعلومات المتعلقة بالمعارضين لتوجهاتها.

والمتوقع قبيل الانتخابات تنفيذ اغتيالات وإحداث الفوضى الأمنية، من أجل عرقلة وصول ممثلين سياسيين حقيقيين للمواطنين.

بالمقابل هناك أحزاب شابة تحاول التغيير والنهوض لكنها تواجه بالتخويف والتهديد. 

ووصل الامر الى تقديم إغراءات مالية لبعض الناشطين من قبل بعض الأحزاب لاستمالتهم.

المسلة 


شارك الخبر

  • 14  
  • 6  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - اياد العراقي
    1/15/2021 1:53:26 PM

    أن دام هذا ولم يكن له غير .........لم يبك ميت ولم يفرح بمولود للخونه اعوان الدجال القابع في ٠٠٠ ٠٠ اقول قولي هذا ...واعود ادراجي محملا بأمل ...أن تطأ سنابك الحمممممممير رؤس كل الخونه اعوان الدجال القابع خلف الابواب المغلقه



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •