2021/01/09 21:02
  • عدد القراءات 5907
  • القسم : العراق

نائب عن صلاح الدين يتهم ابو مازن بسرقة ترليون دينار من اموال المحافظة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah

-----------------------------------

بغداد/المسلة: ادلى النائب عن محافظة صلاح الدين، جاسم الجبارة، السبت، 9 كانون الثاني 2021، بتفاصيل جديدة تخص مخطط فساد مالي وسياسي يعمل عليه النائب المدان بعمليات فساد والممنوع من المشاركة في الانتخابات، احمد الجبوري ابو مازن، وفيما بين ان الاخير حنث باليمين الذي اداه في منزل احد نواب محافظة نينوى، اكد ان ابو مازن عمل طيلة الفترات السابقة على سرقة كل اموال الدولة المخصصة لمحافظة صلاح الدين، واستغلها للترهيب والترغيب خوفاً على مستقبله السياسي المهدد.

وقال النائب جاسم الجبارة في حديث متلفز، ان "محافظة صلاح الدين تعيش ازمة حقيقية، بسبب الفساد المتراكم طيلة السنوات السابقة، كما ان المحافظة مدينة بنحو ترليوني دينار، ونصف هذا المبلغ ذهب لحساب ابو مازن، عن طريق مشاريع وهمية، اخذ على اثرها اموال طائلة من بغداد".

واشار الجبارة، الى ان "الاموال التي في حسابات (ابو مازن)، يستغلها لفرض اجنداته بالترهيب والترغيب، كونه يعيش ازمة ثقة حقيقية مع نفسه، وهو خائف من مستقبله السياسي الذي بدأ ينهار بمنعه من المشاركة في الانتخابات المقبلة، كونه مدانا بملفات فساد عديدة".

ولفت النائب عن محافظة صلاح الدين، الى ان "(ابو مازن)، حصل بعد ادانته بتهم فساد على عفو رئاسي ليس على القضية التي حكم عليها بالسجن، وانما جاء العفو على مدة محكوميته".

واشار إلى ان "من يشعر بالقلق على مستقبله يحاول الاساءة للجميع ولن يقدر على ذلك لأن المواقف شاهدة".

واكد: "اننا لم نكن سبباً باجتثاث ابو مازن، ولكن هو لديه مبدأ اما ان تكون معه وتتضامن معه، او انه سيسخر كل امواله ونفوذه للهجوم والاساءة لكل من يقف ضده او على الحياد معه".

واستطرد بالقول "نامل بالتصحيح خلال الانتخابات المقبلة، والا فأن المال السياسي مفتوح امام كل مجالات التزوير والتهديد، واذا لم تكن هناك ارادة حقيقية لتغيير الواقع السياسي والخدمي في محافظة صلاح الدين فستبقى المعاناة على وضعها دون تغيير، فنحن لا نملك ادواتهم غير الشرعية والتيار اكبر منا".

وفي تفاصيل جديدة، عن ما فعله (ابو مازن)، خلال الفترة الماضية،  قال النائب جاسم الجبارة، ان "اعلى مراحل الخلاف مع ابو مازن حصل حين تم تأسيس الجبهة العراقية، على اساس التفاوض والحوار داخل البيت السني، وكانت اتصالاتنا مع رئيس البرلمان لا تنقطع رغم اختلاف وجهات النظر".

واضاف: "لكننا تفاجأنا بأن ابو مازن اخذ بالجبهة الى مناطق شخصية له، حيث بدأ يطلب درجات وظيفية لاشخاص تابعين له، رغم آلاف الوظائف التي حصل عليها داخل المحافظة".

وقال الجبارة، انه "في احدى الاجتماعات في بيت النائب عن محافظة نينوى احمد الجبوري، جلب (ابو مازن) مصحفاً وطلب منا ان نقسم على انه نبقى موحدين، كان ذلك بحضور 12 نائباً".

وتابع بالقول: "وبعد 10 ايام على اداء ابو مازن اليمين، اعلن من قضاء الحويجة انه لا ينسجم مع سياسية الجبهة العراقية وتعاملها مع الواقع السياسي في العراق".

واردف: "هذا هو (ابو مازن )، حنث باليمين من اجل مصالحه الشخصية".

متابعة المسلة 


شارك الخبر

  • 5  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •