2021/02/18 10:07
  • عدد القراءات 5631
  • القسم : ملف وتحليل

مشروع تنفيذ قناة الجيش ينطلق من جديد بإشراف مباشر من الكاظمي بعد توقف سنوات نتيجة الإهمال والفساد

بغداد/المسلة: كشفت مصادر ميدانية لـ المسلة، ‏الخميس‏، 18‏ شباط‏، 2021 عن ان الجهود وبتوجيه مباشر من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، شرعت في إرساء دعائم مشروع اعادة تنفيذ مشروع قناة الجيش بعد توقف دام لأكثر من خمسة اعوام،  اي منذ العام 2015.

وبموجب توجيهات رئيس الوزراء، تم التنسيق مع جهات عدة وتشكيل لجنة مشتركة من الوزارات المعنية والامانة العامة لمجلس الوزراء لاكماله.

وأجرى رئيس مجلس الوزراء في منتصف كانون ثاني ٢٠٢١، جولة ميدانية للاطلاع على الأعمال الجارية بمشروع تأهيل مقتربات شارع قناة الجيش، فيما أكد أن المشروع أنفقت عليه مبالغ طائلة، لكنه لم ينجز بسبب الفساد وسوء الإدارة.

وبين الكاظمي ان الجهود المبذولة حاليا تؤكد انه بتضافر الجهود وتكامل عمل جميع المؤسسات، فإن العراقيين قادرون على الإنجاز والإعمار، مشيرا ان هذا المشروع أنفقت عليه مبالغ طائلة، لكنه لم ينجز بسبب الفساد وسوء الإدارة.

وكشفت وزارة الموارد المائية، الخميس 18 شباط 2021، عن اضرار بيئية وخدمية خلفها اهمال مشروع قناة الجيش للمدة من 2015 ولغاية 2020.

وكشف وزير الموارد المائية مهدي رشيد، في حديث صحفي تابعته "المسلة" عن تنظيف 60 بالمئة من النفايات المتراكمة في المشروع طوال الفترة الماضية والعمل مستمر به لاحيائه وتنفيذه على اكمل وجه، مضيفا انه تم تزويد القناة بمادة الزميج لاضفاء الجمالية للمشروع الذي يحتوي على حدائق على طول طريق القناة.

وقال مدير موقع تطوير قناة الجيش في وزارة الموارد المائية فارس حسن ان الملاكات الفنية والهندسية حين اعادت العمل في تشغيل مشروع القناة، اكتشفت وجود انابيب للمياه الاسنة على طول امتداد القناة ما يشكل عائقا لاكمال المشروع ويتم العمل على رفع هذه الانابيب حاليا.

واوضح ان الانابيب قام بوضعها اهالي المناطق السكنية المجاورة للمشروع، وبالتالي ادت الى العمل بجهود مضاعفة للمهندسين لتنظيف المشروع من المياه الثقيلة ورفع الانابيب واعادة العمل لانجازه، منوها بان هذه الانابيب ادت لاضرار بيئية وخدمية بالمشروع.

المسلة


شارك الخبر

  • 9  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •