2021/02/22 11:05
  • عدد القراءات 467
  • القسم : ملف وتحليل

صحيفة بريطانية: المملكة المتحدة تشارك بمئات الجنود في مهمة بالعراق.. تواجه خطر الهجمات الصاروخية

بغداد/المسلة: أفادت صحيفة ميل اون لاين البريطانية، هذا الأسبوع، ان المملكة المتحدة تشارك بمئات الجنود في مهمات عسكرية إلى العراق في أكبر زيادة منذ حرب الخليج، ما يدل على أهمية الاستقرار في هذا البلد، للدول الغربية.

وقرر الناتو زيادة الأعداد في العراق من 400 إلى 5000، في برنامج عسكري جديد بعد وصول بايدن الى الرئاسة الامريكية وإعادة التعاون بين واشنطن وحلف الأطلسي، وهو امر تعقّد كثيرا ابان حقبة ترامب.

وتقول الصحيفة ان نحو 179 جنديًا بريطانيًا قد فقدوا حياتهم في العراق، بعد غزوه في مارس 2003 حتى التوقف الرسمي للعملية بعد ثماني سنوات.

وانسحبت آخر القوات المقاتلة البريطانية في مايو 2011 من العراق.

ويتمركز حاليا 100 فرد بريطاني هناك لتدريب قوات الأمن العراقية في إطار مهمة الناتو الجديدة ، ويمكن استخدامهم أيضًا في دور أمني .

وتقول الصحيفة ان الخطر الداهم على القوات المرسلة يتركز في احتمال الصدام مع الفصائل المسلحة.

اعلان الزيادة في القوات، جاء بعد أيام من هجوم صاروخي على قاعدة أمريكية في شمال العراق أسفر عن مقتل مقاول مدني وإصابة تسعة آخرين.

وتأييدا للقرار، قال قائد الجيش السابق الكولونيل ريتشارد كيمب: تواجه القوات العراقية تهديدا متزايدا.

وقال الكولونيل كيمب إن صعود داعش أيضا سيؤدي إلى العديد من الهجمات الإرهابية في أوروبا بما في ذلك المملكة المتحدة.  

وأضاف: يجب علينا وعلى الناتو بذل كل ما في وسعنا لمساعدة العراقيين على تحسين قدراتهم العسكرية حتى يتمكنوا من فرض سيطرة أكبر على أراضيهم وبذلك ستحمينا قواتنا أيضًا هنا في الوطن.

ترجمة المسلة 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •