2021/02/22 09:50
  • عدد القراءات 1045
  • القسم : مكتبة الفيديو

بالفيديو.. الدولة أكبر

بغداد/المسلة:  

 نقول إنّ الدولةَ أكبرُ 

لكنّها اليوم أصغر، 
والحزبُ أكبر
والطائفةُ أكبر
والجهوياتُ أكبر

..
نقول ان الدولةَ أكبر
لكنّ العراقَ يعيشُ عصرَ الطوائفِ
صراعاتٌ سياسيةٌ حادةٌ
صداماتٌ في ساحات التظاهر
سلاحٌ القبيلة
ارهابٌ المسدّس
الدوليّ والمحلي.
٠٠

المشاهدُ سوداوية 
المشاهدُ عكِرةٍ 
تتجشمُ مسؤوليتَها كافةُ الأحزاب 
وتجّارُ المواقف. 
ومع اقتراب الانتخابات، 
يُذبح الأمنُ، وتُنحر الثقةُ 
  
٠٠٠
في الولايات المتحدة،
كان الخيارُ بين خسارة الدولة والنظام،
وكان قرارُ الشعب 
التضحيةُ بالحكومة
الخاسرُ في الانتخاب،
دونالد ترامب، تجاوز قليلا الخطَ الأحمرَ
ليحفرَ قبرَه السياسي. 

لا تكتبوا موتَكم السياسي أيضا، 
العراقُ اليوم،
ليس هو قبل أكثر من عقد من الزمن، 
العراقيُّ يميزُ بين التنافسِ الشريفِ
على السلطةِ
وبين الصراعِ الفاسدِ 
٠٠
قد تصلُ الأمورُ الى بطشٍ انتخابي، 
من قبل قوى لن تقبلَ بالنتائجِ، 
إذا لم تكن على وفق مزاجِها.
عندها سوف تتحاورُ المسدسات فقط
و يغرقُ الجميعُ في الدماءِ

المسلة

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •