2021/02/21 12:40
  • عدد القراءات 7145
  • القسم : صحة وتقنيات

زيادة الاصابات تهدد النظام الصحي في العراق..واللقاح يصل نهاية الشهر

بغداد/المسلة: بعد أعادت اللجنة العليا للسلامة الوطنية فرض الحظر الجزئي مجددا في البلاد ووصل الوضع الوبائي إلى حد مقلق قال وزير الصحة حسن التميمي ان الزيادة في الإصابات ستؤدي إلى مشكلة كبيرة في النظام الصحي.

وذكر التميمي ان الزيادة المسجلة بفيروس كورونا تنذر بالخطر، مضيفا انه لمسنا زيادة بالتزام المواطنين في ارتداء الكمامة.

وكانت السلطات الصحية قد أعلنت في وقت سابق هذا الأسبوع فرض حظر للتجول يبدأ تطبيقه في 18 فبراير بين الثامنة مساء والخامسة صباحا، مع إغلاق كامل أيام الجمعة والسبت والأحد.

وتسببت التزايد المفاجئ على الشراء في ارتفاع الأسعار من 2500 دينارا (أقل من دولارين) إلى 6000 دينارا لعلبة تحتوي على 50 كمامة طبية.

 واعلن المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر ان ارتفاع اصابات فيروس كورونا في البلاد يدق ناقوسا خطيرا، مشيرا ان حظر التجوال الكلي وارد ومن القرارت المطروحة في حال استمرار الزيادة بالإصابات بفيروس كورونا.

والعراق من الدول الأكثر تضررا بالفيروس في الشرق الأوسط، مع أكثر من 660 ألف إصابة مسجلة وأكثر من 13200 وفاة.

وقال المتحدث باسم أمانة مجلس الوزراء، حيدر مجيد،  إن السلالة الجديدة لفيروس كورونا تمتاز بإصابة فئات الأطفال والشباب، مبينا أن اللقاح الذي سيصل نهاية الشهر الحالي هو فعال لكلتا السلالتين.

ودعا وزير الصحة الى ضرورة مراجعة المواطنين المؤسسات الصحية في حال ظهور اي اعراض لفيروس كورونا، و الالتزام بتعليمات وزارة الصحة والبيئة وتوعية المواطنين بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي.

المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •