2021/02/24 21:25
  • عدد القراءات 3813
  • القسم : رصد

وفد حكومي يبحث في الناصرية مستقبل حكومة ذي قار بعد المطالبات الجماهيرية باقالة المحافظ ومساعديه

بغداد/المسلة: قال مصدر حكومي خاص ان وفدا حكوميا يزور الناصرية، لحسم مصير محافظ ذي قار.

وقال المصدر لـ المسلة، الاربعاء  24 شباط 2021، إن وفدا حكوميا يصل الناصرية الخميس، للتحقيق في احداث التظاهرت الدموية، وحسم مستقبل ادارة المحافظة، بعد الاحتجاج الواسع ضدها والمطالبات الجماهيرية باقالة المحافظ.

 وصاعدت الصدامات في مدينة الناصرية بين قوات الأمن ومتظاهرين، فيما سقط قتيلان من المحتجين وإصابة أكثر من 20 آخرين.

وقالت مصادر المسلة الميدانية أن متظاهرين تجمعوا قرب مبنى الحكومة المحلية في ذي قار، مصرين على إقالة المحافظ ناظم الوائلي ونائبيه، ومحاسبة قتلة المتظاهرين.

وحاولت قوات الأمن تفريق التظاهرات، ما تسبب بحدوث صدامات أسفرت عن حدوث إصابات بين صفوف المحتجين.

وقال مصدر المسلة ان المتظاهرين  قطعوا جسر النصر وسط الناصرية.

ودانت بعثة الأمم المتحدة في العراق، الثلاثاء، أعمال العنف التي رافقت تظاهرات مدينة الناصرية في محافظة ذي قار، جنوبي العراق، الاثنين الماضي.

 وهاجم محافظ ذي قار ناظم الوائلي، الثلاثاء، احتجاجات الناصرية، قائلاً إن ما حصل من أحداث أخيرة لا يمت للتظاهرات الحقيقية بصلة، ولا يمثل المتظاهرين السلميين ومطالبهم.

ووصف المحافظ المحتجين بانهم مجموعة من الشبان المغرر بهم من قبل أصحاب المصالح وتجار الدم.

ولم يتطرق محافظ ذي قار إلى الجهة التي قتلت المتظاهرين.

ونقلت مصادر المسلة الانباء عن عمليات كر وفر بين القوات الأمنية والمتظاهرين في المنطقة المحصورة ما بين ساحة الحبوبي وتقاطع البهو في مدينة الناصرية.

واحرق المتظاهرون الاطارات المستعملة، فيما برزت مشاهد الخراب بشكل واضح في مناطق الاشتباكات.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •