2021/04/03 09:15
  • عدد القراءات 2463
  • القسم : عرب وعالم

اجتماعات عالمية حاسمة حول النووي الايراني.. والتفاؤل يزداد في عودة واشنطن الى الاتفاق

بغداد/المسلة: قرر مسؤولون من الصين وروسيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيران في ختام مباحثاتهم عبر الإنترنت الخاصة بالاتفاق النووي الإيراني، عقد اجتماع جديد بنفس الطريقة في فيينا الثلاثاء القادم.

واعتبر نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل أوليانوف أن المحادثات تسير في الاتجاه الصحيح.

من جانبه رأى نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي إن عودة واشنطن للاتفاق المبرم عام 2015 ليست بحاجة لمفاوضات.

عقد مسؤولون من إيران والصين وروسيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا اجتماعا عبر الإنترنت الجمعة بحثوا خلاله احتمال عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وتسعى إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للتواصل مع إيران في محادثات حول استئناف الطرفين الالتزام بالاتفاق الذي رفعت بموجبه عقوبات أمريكية ودولية على طهران مقابل تقييدها لبرنامجها النووي.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية قوله إن ممثلين لإيران والقوى العالمية قرروا عقد اجتماع عبر الإنترنت بشأن الاتفاق النووي في فيينا الثلاثاء.

وعقب انتهاء المحادثات، قال السفير الروسي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة إن الانطباع الذي لديه هو أن الأمور تمضي على المسار الصحيح.

وقال مسؤولون غربيون إن الولايات المتحدة وإيران لم تتفقا بعد على الاجتماع لإحياء الاتفاق وتتواصلان بشكل غير مباشر عبر دول أوروبية.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية للصحافيين في إفادة يومية إن القوى الأوروبية تعمل عن كثب مع روسيا والصين لإيجاد حل للأزمة كما تتحدث أيضا مع طهران وواشنطن.

وتابعت المتحدثة أغنيس فون دير مول: تبادل وجهات النظر تلك أكثر من ضرورية لأن إيران لم تقبل المشاركة في اتصالات مباشرة مع باقي الدول الموقعة على الاتفاق والولايات المتحدة... مما كان سيسهل المناقشات.

متابعة المسلة-وكالات


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •